السبت 25-05-2019
الوكيل الاخباري



حلم الاستنساخ يتجدد.. اكتشاف دماء سائلة بجثة مهر منقرض عمره 42 ألف سنة

حلم-الاستنساخ-يتجدد..-اكتشاف-دماء-سائلة-بجثة-مهر-منقرض-عمره-42-ألف-سنة-1300x600




تجدد حلم الاستنساخ للأنواع المنقرضة من المخلوقات على كوكب الأرض بعد إعلان اكتشاف دماء سائلة داخل جثة مهر منقرض، تم حفظه لمدة 42 ألف سنة في التربة الصقيعية السيبيرية، وهو ما كان سريا حتى تم الإعلان عنه اليوم.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن فريق العلماء الدولي الذي اكتشف الدماء السائلة داخل جثة المهر المنقرض، يعتقد بأن هذه أقدم دماء تم العثور عليها على الإطلاق في العالم، ويعزز الآمال في استنساخ أنواع الخيول التي تعود إلى ما قبل التاريخ.

 

كما يأمل العلماء استنساخ مخلوق “الماموث” الضخم من المادة الوراثية المجمدة في التربة الصقيعية بسيبيريا.


اظهار أخبار متعلقة


وقال الدكتور “غريغوريوف” رئيس متحف الماموث في ياكوتسك: “إن تشريح الجثة يظهر الأعضاء الداخلية المحفوظة بشكل جميل، وهذا الحصان الطفل الذي يعود إلى عصور ما قبل التاريخ توفي متأثرًا بالغرق وكان عمره أقل من أسبوعين”.


وأضاف: “تم أخذ عينات من الدم السائل من الأوعية القلبية، بعدما تم الاحتفاظ بها في الحالة السائلة لمدة 42 ألف عام بفضل ظروف الدفن المواتية والتربة الصقيعية”، مشيرا إلى أن التربة حفظت أنسجة العضلات بلونها المحمر الطبيعي.
وكشف “غريغوريوف” أن المهر في حالة استثنائية وليس به أي ضرر واضح، فشعر المهر سليم على رأسه وأرجله وجزء من جسمه”.