الخميس 09-12-2021
الوكيل الاخباري

رائحتان في الفم تؤشران على ارتفاع نسبة السكر في الدم

What-can-I-do-about-Bad-breathhalitosis-min


الوكيل الاخباري - قد يكون من الصعب اكتشاف أعراض مرض السكري إذا كنت لا تعرف العلامات التي يجب البحث عنها، والتي يظهر بعضها من خلال رائحتين تظهران في رائحة أنفاسك.

اضافة اعلان


ويعد التغيير الطفيف لرائحة الفم والأنفاس أحد الأعراض الأكثر شيوعا لمرض السكري الذي ينجم عن تراكم السكر في مجرى الدم، مما يؤدي إلى مجموعة كاملة من المضاعفات، على ما نقل موقع صحيفة إكسبريس البريطانية.


تحدث معظم حالات مرض السكري بسبب مرض السكري من النوع 2، حيث يكافح الجسم لإنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين، أو لا يتفاعل مع الأنسولين الذي يعتبر ضروريا لتحويل السكر في الدم إلى طاقة قابلة للاستخدام.

بدون كمية كافية من الهرمون، يمكن أن تستمر كمية السكر في الدم في الارتفاع، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو تلف الأعصاب.


قد تكون معرضا لخطر الإصابة بمرض السكري إذا لاحظت بعض التغييرات الطفيفة في رائحة أنفاسك.


يتطور لدى بعض مرضى السكري أنفاس إما تشبه رائحة الفاكهة أو ورنيش الأظافر (مادة الأسيتون)، وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS).


يحدث التغيير بسبب عملية تعرف باسم الحماض الكيتوني السكري، والتي ترتبط بارتفاع نسبة السكر في الدم، وإفراز الجسم مستويات عالية من أحماض الدم المعروفة باسم الكيتونات والتي تتراكم في الجسم مع نفاد الأنسولين.


ووفقا للهيئة فإن الحماض الكيتوني السكري، يؤثر بشكل رئيسي على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1، ولكن يمكن أن يؤثر أحيانا على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.


وحذرت من أنه يجب على مرضى السكري فحص مستويات السكر في الدم بانتظام - ولكن الأمر الأكثر أهمية إذا ظهرت عليهم علامات الحماض الكيتوني السكري.


ويمكن حدوث عملية الحماض الكيتوني السكري إذا كان لديك ارتفاع في نسبة السكر في الدم [فرط سكر الدم] ومستوى مرتفع من الكيتونات في الدم أو البول.


وتشمل أعراض الحماض الكيتوني السكري الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد، والشعور بالعطش الشديد، والمرض، وألم البطن، والتنفس الذي يشم فيه رائحة الفواكه [مثل حلوى قطرات الكمثرى، أو طلاء الأظافر].


ولكن لمجرد أنك تعاني من رائحة الفم الكريهة، أو أن رائحة أنفاسك مختلفة عن المعتاد، فهذا لا يعني بالضرورة أنك مصاب بداء السكري.


قد يكون السبب ببساطة هو تناول الأطعمة الغنية بالتوابل ذات الرائحة الكريهة. في حالات نادرة، يمكن أن يكون سبب رائحة الفم الكريهة هو التهاب اللوزتين أو ارتجاع الحمض.

 

ولكن إذا لم تختف رائحة الفم الكريهة بعد بضعة أسابيع، فقد تحتاج إلى التفكير في التحدث إلى طبيب أسنان.


وفي الوقت نفسه، تشمل الأعراض الأكثر شيوعا لمرض السكري الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد، والشعور بالتعب الشديد، وعدم وضوح الرؤية.

 

أبلغ بعض المرضى أيضا عن شعورهم بالجوع أو العطش بشكل غير عادي.


إذا تُرك مداء السكري دون علاج، فإنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتات الدماغية، وكذلك بعض السرطانات ومشاكل الكلى.

 

 

 

المصدر : سبوتنك