السبت 27-02-2021

عادة شتوية شائعة تؤدّي لأضرار جلديّة وخيمة

emarat-news_2021-01-11_21-08-28_844923


الوكيل الإخباري _ ينخفض نشاط عملية إفراز العرق في الشتاء بالمقارنة مع الصيف, وذلك بسبب انخفاض درجات الحرارة. وهذا يدفع الكثير من الناس لارتداء الملابس لأكثر من مرة ودون غسلها، ممّا يعود على الجسم بأضرار صحية وخيمة.

اضافة اعلان

واشار أطباء الجلدية الى أنّ ارتداء الثياب بهذه الطريق يؤدّي لأضرار كبيرة على الطبقة الخارجية للجلد. وذلك بسبب مع التصاق البكتريا في أنسجة الملابس، فتتهيّج البشرة ويظهر حب الشباب، بالإضافة إلى التسلخات والطفح الجلدي.


ووفق الدراسة تلتصق البكتيريا العنقودية في الملابس المتسخة ومن ثم تنتقل إلى سطح الجلد مسببة الطفح. كما أنّ العرق ومكوناته من كلوريد الصوديوم وكلوريد البوتاسيوم. يؤدّي لانتشار حب الشباب بالصدر والظهر والبطن، بسبب انسداد مسام الجلد في المنطقة .

 

لذا يحذّر الأطباء من عدم غسل الملابس باستمرار في الشتاء.

 

المصدر : الإمارات نيوز