الأربعاء 10-08-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

علاج جفاف العين

1020865_0


الوكيل الإخباري - جفاف العين مرض متعدد العوامل، يمكن أن يراوح من خفيف إلى شديد، ولا يسبب عدم الراحة فحسب، بل يتسبب أيضاً في فقدان البصر وتلف العين، وهو ناتج إما عن انخفاض إنتاج الدموع بسبب فقدان الطبقة المائية والمخاطية في الغشاء الدمعي للعينين، أو بسبب التبخر السريع للدموع، بسبب فقدان الطبقة الدهنية من القناة الدمعية.

اضافة اعلان

الأعراض شاسعة جداً، ويعتبر مرض جفاف العين أحد الأسباب الرئيسية لزيارات أطباء العيون، وهي تراوح بين الحرقان والحكة واحمرار العينين والإحساس بالرمل في العين والدماء وتشوش الرؤية العرضي، وزيادة الحساسية للضوء، وآلام العين والتعب والصداع، ومن المهم معرفة السبب والعوامل:

  أسباب جفاف العين:

  1. أمراض العيون
  حساسية مزمنة للعين، التهابات الجفن، كتلة العين، ارتخاء الجفون، إصابة كيميائية في العين بعد جراحات العين، واستخدام العدسات اللاصقة لفترات طويلة.


2. أمراض جهازية
يمكن أن يحدث جفاف العين بسبب الحمل والتغيرات الهرمونية وأمراض المناعة الذاتية، مثل: متلازمة سجوجرن، واضطرابات الغدة الدرقية والسكري، والاضطرابات العصبية، مثل: شلل الوجه ونقص فيتامين (أ)، والأدوية مثل مضادات الهيستامين والحبوب المنومة ومسكنات الألم وموانع الحمل الفموية.


3 . العوامل البيئية
يمكن أن يتسبب الطقس الحار والجاف والمغبر والتعرض المفرط للشاشات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والاستخدام المفرط لمكيفات الهواء في جفاف العين.

 

علاج جفاف العين:
  في حالة جفاف العين الخفيف، عادةً تكفي قطرات العين المرطبة الاصطناعية (الخالية من المواد الحافظة)، مع أو دون قطرات العين المضادة للحساسية.
وفي حالة جفاف العين المعتدلة إلى الشديدة، يتم وصف الدموع الاصطناعية طويلة المفعول، وإدخال الدموع، والمواد الهلامية والمراهم المسيلة للدموع، وقطرات العين الستيرويدية، وقطرات العين غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل: السيكلوسبورين.


كما يتم إعطاء مصل ذاتي في حالات معارضة، ويتم علاج خلل غدد ميبوميان بالكمادات الدافئة وتدليك الجفن لإزالة انسداد المسام أو بجهاز النبض الحراري المعروف باسم تقنية "Lipiflow".


ويعد الحفاظ على مستويات السكر في الدم والغدة الدرقية أمراً بالغ الأهمية لصحة العين والتخفيف السريع من أعراض وعلامات جفاف العين، لكن تعديلات نمط الحياة تلعب أيضاً دوراً مهماً في تقليل مخاطر الإصابة بجفاف العين، وتعتبر التغيرات الغذائية، والتمارين الرياضية أو اليوغا، والنظام الغذائي الغني بفيتامين (A)، و(D)، وزيت بذور الكتان، وزيت السمك، ومكملات أوميغا 3 و6، كلها أشكال مهمة من العلاج.


كما أن استخدام أجهزة ترطيب الهواء، والوميض في كثير من الأحيان، وتجنب الوقت المفرط للشاشة، وأخذ فترات راحة من أجهزة الكمبيوتر كل نصف ساعة، قد تساعد في علاج جفاف العين.

 

زهرة الخليج 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة