الثلاثاء 19-03-2019
الوكيل الاخباري



غطاء السرير والنظافة.. متى يجب عليك تغييره؟

1-1231882

 



كشف استطلاع للرأي عن عادات غريبة يتبعها الناس بشأن تغيير أغطية الأسرة التي ينامون عليها، موضحا الطريقة الأمثل لتغييره، والمدة التي يجب أن يتم فيها ذلك.


وأظهر استطلاع للرأي أجرته شركة مختصة في "المرتبات" (فرشات الأسرة)، أن بعض الناس لا يقومون بتغيير الأغطية المتسخة على الفور، وفق ما ذكر موقع "ستاندرد ميديا"، الجمعة.

 

اظهار أخبار متعلقة



وبينت نتائج الاستطلاع أن الرجال في العادة يعمدون إلى تغيير أغطية الأسرة المتسخة كل 18 يوما في المتوسط، بينما لا تستطيع النساء الصبر على ذلك سوى يومين فقط.

ومن المثير للدهشة، أن بعض الرجال اعترفوا بأنهم لم يغيروا ملاءات أسرتهم غير النظيفة لمدة 45 يوما، في مؤشر على أن الرجال أقل حرصا من النساء على تغيير الأغطية.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي شمل ألف شخص وتناول عادات تنظيف الفراش، أن 43 بالمئة من الرجال لا يغيرون أغطية أسرتهم نهائيا إلا إذا اتسخت، مقابل 33 بالمئة لدى النساء.

لكن هذه الأرقام تتغير عندما يتعلق الأمر بالأزواج، إذ يميل هؤلاء إلى تغيير أغطية أسرتهم على فترات متقاربة، لكن الدراسة لم تكشف عن الأرقام في هذا الجانب.
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا علينا تغيير غطاء السرير من فترة إلى أخرى؟

تكمن الإجابة في أن جسم الإنسان يتخلى عن الجلد التالف بشكل يومي، وهذه العملية تتم عادة عندما نكون في السرير إجمالي، مما يؤدي إلى تراكم بعض الجراثيم مع مرور الوقت.

كما أنه في البيئات الحارة والرطبة تعد أغطية الأسرة مكانا مثاليا لنمو العثة وتكاثرها، إذ يحتوي السرير في مثل هذه البيئات في المتوسط على حوالي 10 ملايين حشرة من العثة.

وأي كانت البيئة التي تعيش فيها، يجمع الخبراء على ضرورة تغيير غطاء السرير مرة كل أسبوع، وينصحون بغسل الغطاء في درجة حرارة عالية للتأكد من قتل أي جراثيم أو بكتيريا قد تكون عالقة فيه.

ويوصي الخبراء أيضا برفع الأغطية والبطانيات كل صباح، وفتح نوافذ الغرفة للسماح للرطوبة بالخروج وتهوية السرير.