الإثنين 25-03-2019
الوكيل الاخباري



ما هو شلل بيل .. ؟

 



الوكيل الاخباري - شلل الوجه النصفي "العصب الوجهي" أو ما يعرف بالعصب السابع، وهو أحد الأعصاب القحفيّة المزدوجة الاثني عشر، ويقوم هذا العصب بإمداد العضلات المسؤولة عن تعابير الوجه، كتلك المسؤولة عن رفع الحواجب أو إغلاق العينين أو الابتسام أو التحكّم بالشفاه، كما أنّه يمنح حاسة التذوّق للجزء الأمامي من اللسان، وتغذية العديد من الغدد الموجودة في الرأس، والرقبة كالغدد اللعابيّة والمخاطيّة والدمعيّة، يصيب هذا المرض الرجال والنّساء على حد سواء، كما أنّه قد يأتي على أي عمر، إلّا أنّه يكون أقل شيوعاً في الأعمار الأقل من 15 عاماً والأكثر من 60 عاماً، وتزداد نسب الإصابة به عند النساء الحوامل أو مرضى السكري أو الأشخاص الذين يعانون من التهاب الرئة بالإضافة إلى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائليّ بالإصابة به، وتبدأ أعراضه بالظهور بشكل مفاجئ ومن ثم تتفاقم في غضون ثلاثة أيّام، وغالباً ما تختفي بشكل تدريجيّ في غضون أسابيع أو أشهر. الأعراض المصاحبة لإلتهاب العصب السابع:-المعاناة من الضعف في جهة واحدة من الوجه، يجد المريض صعوبة في إغلاق العين في الجهة المصابة، بالإضافة إلى تدلّي الفم في هذه الجهة.-تهيّج العين في الجهة المصابة، بالإضافة إلى جفافها، و كثرة الدمع في العين نفسها نتيجة لبقائها مفتوحة.-الشعور بألم في الأذن في الجهة المصابة، كذلك الطنين، بالإضافة إلى الحساسيّة تجاه الأصوات المرتفعة.-سيلان اللعاب بشكل لا إرادي في الجهة المصابة، كما يعاني المريض من صعوبة عند الأكل أو الشرب، كما قد تتأثر حاسّة الذوق لديه.-المعاناة من عدم وضوح الكلام. علاج مرض العصب السابع "العلاجات الطبيعية":-العصائب الساخنة: توضع الكمادات الساخن على الجزء المصاب من الوجه.-تمارين الوجه الحركية: ينصح الأطباء بضرورة تمرين عضلات الوجه، بل كل عضلة من عضلات الوجه لكن بطريقة غير مجهدة.-تمرين جسر الأنف: حيث يقم المريض بشد جسر الأنف عن طريق رف حاجبيه إلى الأعلى على قدر ما يستطيع، وشد الجسر عن طريق رفع شفة الفم العليا وكذلك بتساع فوهات الأنف.-تمرين العبوس: ويكون بإنزال الحاجبين إلى الأسفل على قد استطاعته.-تمرين الابتسام: يقوم المريض بشد الأنف بأقصى قدر ودون أن تظهر أسنانه، والغمز بشدة لكل عين بشكل منفصل عن الأخرى، وتستخدم عضلات الخد لجهة العين التي تريد غمزها للمساعدة في إغلاق العين.-تمرين عضلات الوجه: وهذا التمرين يتم بتدليك عضلات الوجه في حركة نصف دائرية، بتدليك ذقن الجهة المصابة باتجاه الأعلى للجبهة من نفس الجهة بإحدى يديه، ويده الأخرى تقوم بعكس الحركة في الجهة السليمة من الوجه ابتداءً من الجبهة السليمة وإلى الذقن من نفس الاتجاه.-العلاج بالكهرباء: حيث يقوم الأخصائي بالعلاج الطبيعي باستخدام جهاز الكهربائي المنبه لتنشيط الأعصاب الأساسية المغذية للوجه وتحفيزها. ساعات العمل الطويلة تزيد فرص الإصابة بمرض "خطير" نصائح وإرشادات عامة :-الابتعاد أن الضغوط عصبية والتوتر النفسي.-تغطية الأذن جيداً، وأن لايتعرض للهواء البارد.-الحرص على وضع قطن الأذن عند الاستحمام، حتى لا يدخل ماء أو هواء إلى الداخل.-الحرص على تغطية العين المصابة عندما يريد الخروج؛ وذلك من أجل حمايتها وحفظها من الجراثيم والغبار.-محاولة فتح الفك إلى أقصى درجة ممكنه؛ لأنّ ذلك يؤثر على العصب السابع بشدة، وهذا الفعل يزيد من إجهاد عضلات الوجه.-عدم تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة جداً، لكي لا تتعرض حاسة الذوق لحروق قد لا يشعر بها الشخص المريض.-اتّباع خطة العلاج الطبيعي.