الإثنين 28-11-2022
الوكيل الاخباري

متى يجب التدخل لعلاج صحة الطفل النفسية

tbl_articles_article_30543_1967f179dc-2486-40fa-8eec-c67776a46362


الوكيل الإخباري - اختلف نمط الحياة عمومًا منذ عدة سنوات بسبب التقدم التكنولوجي، ولكن هذا الاختلاف الذي أثر على كافة فئات المجتمع قد سلط تركيزه الأكبر على فئة الأطفال وذلك لأنهم في طور النمو والبناء، فمن الطبيعي أنكِ تلاحظين اختلاف هذا الجيل والذي يمثل أطفالكِ جزءًا منه، من حيث النشاط والحركة وطريقة اللعب عن الأجيال الماضية.

اضافة اعلان

 

قد يهتم الوالدين بالمستوى المعيشي والتحصيل العلمي لأطفالهم أكثر من باقي جوانب الحياة، ولكن إذا كنتِ أم ولديكِ أبناء صغار أو تنوين الإنجاب في المستقبل يجب أن تعي مدى أهمية الصحة النفسية للطفل، إذ يعتبر الخبراء بأن تنشئة الأطفال في السنين الخمس الأولى من حياتهم هي الركيزة التي سيستندون عليها بقية العمر، ولأن الأطفال جزء من المجتمع فصحتهم النفسية هامة جدًا لإنشاء جيل قوي قادر على مواجهة مصاعب الحياة، كما أن الاهتمام بصحتهم النفسية يعزز من ثقتهم في أنفسهم ويقوي الروابط وقدرتهم على التواصل وتكوين علاقات جيدة مع الأصدقاء.

 

من الضروري جدًا عند ملاحظة أي من السلوكيات غير السوية لطفلكِ التوجه لطبيب مختص لتشخيص حالته النفسية، لأن التأخر في ذلك سيؤدي إلى تطور الحالة بحيث تصبح جزءًا طبيعيًا من شخصيته، وبالتالي يصعب التعامل معها وعلاجها، كما أن الإهمال النفسي للطفل يؤدي إلى ضعف في قدراته العقلية والنفسية، إلى جانب تقليله لثقته بنفسه ويزيد من مخاوفه وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين وبناء علاقات معهم.

 

وفقًا لموقع المكتبة الوطنية الأمريكية للطب medlineplus فإن العلامات التالية هي مؤشرات إلى أن الطفل يعاني من مشكلة نفسية تحتاج إلى علاج:

- عندما يفتعل الطفل المشاكل مع أقرانه في أكثر من مكان كالمدرسة والبيت.
- إصابته بتغييرات في الشهية والقدرة على النوم.
- الإنسحاب الاجتماعي والانعزال عن الناس.
- أن يخاف من أشياء لم يكن يخافها في السابق.
- التبول اللاإرادي.
- الشعور بالحزن والبكاء.
- علامات سلوك التدمير الذاتي كضرب الذات والرأس أو أذية أي مكان في جسده.
- التفكير المتكرر بالموت.

 

بابونج

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة