الجمعة 06-12-2019
الوكيل الاخباري



تحذير هام

معلومات صادمة .. أطعمة قد تقتل آكلها

9999009280



الوكيل الإخباري - هناك أطعمة يتم تناولها باستمرار ، إلا أنه يجب الحذر واتخاذ تدابير احتياطية لذلك، كالعناية بالانتقاء والطهو الجيد، وطريقة الإعداد، وإزالة بعض الأجزاء التي لا تؤكل أو السامة، وفقًا لـ"البيان".

تدابير إلزامية
يمكن لأطعمة بعينها أن تورث آكلها أمراضًا كثيرة تتراوح أعراضها بين الغثيان والذهان العقلي بل قد تصل أحيانا إلى الوفاة.

وإذا كانت حالة هذه الأطعمة سيئة أو تمّ حفظها على نحو "غير مناسب" أو كانت مطهوة بشكل سيئ، فإن تناولها يمكن أن يسبب ضيقًا في التنفس أو اضطرابًا نفسيًّا، أو حتى يمكن أن يكون قاتلًا.

وهنالك خمسة أطعمة تحتاج إلى توخي الحذر إذا فكرت في تناولها. وإذا ساورك الشك في بعض الأوجه التي سنأتي على ذكرها، فمن الأفضل لك أن تتجنب هذه الأطعمة كُليةً.

1- السمكة المنتفخة
قد تقتل آكلها؛ فهي تحتوي على مادة التيترودوتوكسين شديدة السُميّة سريعة الانتشار في الجسم - والتي تعتبر أكثر فتكًا حتى من مادة السيانيد، علما فإن الأسماك المنتفخة تجد طريقها إلى أطباق المطاعم الشهيرة في بعض الدول.

ففي اليابان على سبيل المثال، تُقدّم هذه الأسماك باسم «فوجو»، وعادة ما تكون نيئة أو في حساء.

ويتلقى الطهاة تدريبًا مكثفًا لعدة سنوات قبل السماح لهم بإعداد هذه السمكة وتقديمها إلى العميل.

والهدف من ذلك هو التأكد من أن طبق الفوجو عندما يوضع أمام"الزبون" يكون قد أُزيلت منه الأجزاء السامة، بما في ذلك الدماغ، والجلد والعيون والبطارخ والكبد والأحشاء.

2- جبن كاسو مارزو
ما يجعل هذا الطعام فريدًا من نوعه هو أنه يحتوي على بعض الديدان في داخله. وقد يبدو ذلك غير باعث على الشهية، لكن هذا النوع من الجبن المنسوب إلى جزيرة سردينيا في إيطاليا، يحظى بشعبية كبيرة هناك.

ويتألف جبن كاسو مارزو من إضافة يرقات طائرة إلى جبن الـ«بيكورينو» ذي النكهة والقوام المشابهين لجبن بارميزان.

ومع ر الوقت يتسبب الدود الصغير في لِين قوام الجُبن حتى يبدو عند تقديمه للعميل كأنه جبن سائل تقريبًا. ويقال إن طعمه عادة ما يشبه طعم جبن الجورجونزولا.

ولجبن كاسو مارزو مذاق قوي ومميّز إلى حد بعيد، ويرجع السبب في ذلك في جزء منه إلى ما به من براز تلك اليرقات.

وقبل الإقدام على تناول هذا الجبن، ثمة أمور يجب عليك مراعاتها؛ على رأسها أن تكون سريع الاستجابة فتستطيع ملاحقة حركة الديدان التي باستطاعتها أن تقفز إلى ارتفاع 15 سنتيمترًا في الهواء.

عدا عن صعوبة تأمين الجبن ؛ فهو ليس على قائمة الأطعمة التي يعتمدها الاتحاد الأوروبي ومن ثم لا يمكن تصديره.

الأمر الثالث هو أن جبن كاسو مارزو عادة ما يوصف بأنه الجبن «الأخطر في العالم» لما يشكله من خطورة على الصحة.

وهذا صحيح تماما، لا سيما عندما تكون الديدان بداخله نافقة (ما لم يكن ذلك نتيجة لتخزينه في الثلاجة)؛ لأن ذلك يعني أن الجبن قد فسد.

3- عشبة الراوند أو الروبارب
تحظى سيقان عشبة الراوند بجمهور كبير من المعجبين، لا سيما بين البريطانيين.

وتوجد عشبة الراوند بين مكونات العديد من الحلوى والمشروبات البريطانية.

لكن يتعين على المرء أن يلزم الحذر إزاء سيقان الراوند؛ ذلك أن الأوراق الخضراء المتصلة بتلك السيقان تحتوي على نوع من السم.

وهي تحتوي تحديدًا على حمض الأكساليك، الذي يسبب تناول كميات كبيرة منه في الإصابة بالغثيان، وتقليص امتصاص المعادن، وربما يسهم في تكوين حصوات في الكلى.

ويوجد حمض الأكساليك في سيقان النبتة أيضا، لكن كثافته أكبر بكثير في أوراقها.

وعلى الرغم من أن الموت جراء تناول أوراق الراوند يتطلب الإتيان على كمية كبيرة منها، فإنه من الأفضل تجنبها على الإطلاق.

4- الفاصوليا الحمراء
الفاصوليا والبقوليات بوجه عام مفيدة للصحة. لكن بعضا منها يمكن أن يسبب المرض، إنْ لم يعد شكل مناسب.

الفاصوليا الحمراء وفول الصويا الأحمر الناعم الملمس هما من تلك البقوليات التي قد تصيب بالمرض إذا لم يتم إعدادها بشكل مناسب.

جدير بالذكر أن هذه الأنواع مليئة بالبروتينات والألياف والفيتامينات والمعادن.

لكن الفاصوليا الحمراء النيئة تحتوي على نوع من الدهون يدعى «فايتوهيما جلوتينين»، الذي يصعب هضمه.

وإذا حاولت أن تهضم الفاصوليا الحمراء النيئة، فتهيأ عندئذ لآلام مضاعفة في المعدة فضلًا عن التقيؤ.

لكن الأخبار السعيدة هي أن طهو هذا النوع من الفاصوليا بالشكل المناسب يمكن أن يقي من تلك الأعراض المشار إليها.

وكما هي الحال في الفاصوليا الحمراء، فإن فول الصويا الأحمر غنية بالبروتينات والتي يعتقد أنها مصحوبة أيضًا بمضادات الأكسدة.

ومن سوء الحظ أن هذه الأنواع من البقوليات تحتوي على مادة سُمية طبيعية هي إنزيم التريبسين الذي يسبب عُسر الهضم.

ولتفادي المخاطر ، يتعين نَقْع تلك الأنواع في الماء لمدة لا تقل عن 12 ساعة قبل تجفيفها وشطفها ثم غَليها ببطء.

5- جوزة الطيب
يُستخلص هذا النوع الشهير من التوابل من شجرة تستوطن إندونيسيا.

كما أن جوزة الطيب مكوّن أساسي في إعداد وجبات بعينها، كما أنها تضفي مذاقًا لحلوى البودينج.

وفضلًا عن الحلوى، تضاف جوزة الطيب إلى أطباق البطاطس واللحوم والصلصة والخضراوات بل حتى المشروبات.

لكن لها آثارًا جانبية بشعة حال تناولها بكميات كبيرة، كالغثيان والألم وقِصَر النفَس بل حتى النوبات - فضلًا عن أعراض نفسية أخرى.

ونادرًا ما يُسبِّب التسمم جرّاء تناول جوزة الطيب الوفاة. لكن ما الذي قد يدفع المرء إلى تناول كميات كبيرة من التوابل جرعة واحدة.

ويُقال إن جوزة الطيب ظلت تُستخدم على مدى قرون كعقار يصيب بالهلوسة.

المصدر : دنيا الوطن

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة