الإثنين 25-03-2019
الوكيل الاخباري



بالصور.. أجواء ربيعية استثنائية يشهدها شمال السعودية

dce4fab3-da8d-467e-b494-18e689bdd6fe_16x9_1200x676

 



تشهد منطقة الحدود الشمالية من السعودية هذه الأيام ربيعاً استثنائياً لم تر له مثيلاً منذ ما يقرب الـ20 عاماً، حيث اكتست الأرض بالأخضر والأحمر والبنفسج والأصفر، وذلك من مركز شعبة نصاب مروراً بمحافظتي رفحاء والعويقيلة ومدينة عرعر وصولاً إلى محافظة طريف بمساحة إجمالية تقدر بـ127 ألف كيلومتر مربع.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة محمد بن عبد الرحمن الزمام، أن الهيئة في منطقة الحدود الشمالية تهدف إلى زيادة الفرص الاستثمارية بالمنطقة والاستثمارات في المشروعات السياحية، مبيناً أنه سيتم تسويق المنطقة كوجهة سياحية استثمارية جاذبة والتعريف بالتنمية السياحية بالمنطقة والتسويق للمواقع والوجهات السياحية، وذلك من خلال الملتقيات التي تُنظمها الهيئة.

اظهار أخبار متعلقة


وتشتهر منطقة الحدود الشمالية بنمو الزهور الموسمية مثل: الزعتر، البعيثران، شجيرات الرمث، الروثة، الأقحوان، الجهق، الهرم، الخزامى، النفل، الشيح، والقيصوم التي غطت المناطق البرية في منظر جمالي يأسر للعين والقلب معاً.

 

 

 


 

وجذب الربيع هذا العام مجموعات من المتنزهين والزوار من مختلف مناطق السعودية ومن دول مجلس التعاون الخليجي.

 


 

وشهدت فنادق مدينة عرعر في عطلة نهاية الأسبوع إشغالاً تاماً بنسبة 100%.

كما تزايد الطلب على "الفقع" المتوفر هذا العام بكميات كبيرة، وسط أسعار مختلفة تعد في مجملها في متناول الجميع، وأشهر أنواعه الزبيدي المتميز بلونه الأبيض والكمأ الأسمر.

 


 

 

وتتميز منطقة الحدود الشمالية بوصفها منطقة رعوية يكثر فيها رعي الأغنام والإبل، نظراً لتوافر المراعي الواسعة، بالإضافة إلى تعدد المحميات الطبيعية مثل محميات معيلة والعويصي والغرابة وحرة الحرة، التي تنتشر فيها النباتات العطرية.

وتجوّل مندوب وكالة الأنباء السعودية "واس" في منطقة الحدود الشمالية في المواقع الطبيعية القريبة من مدينة عرعر، والتقى العديد من المتنزهين والسياح، ومنهم متنزّه سعودي يدعى فهد العنزي قال إن أهالي المنطقة يفضلون الخروج للبر هذه الأوقات للتنزه بين الأعشاب الملونة والنباتات الصغيرة في براري عرعر البكر. من جهته، أعرب متنزه سعودي يدعى إبراهيم الحبلاني عن سعادته وأسرته في التنزه بين ألوان الطبيعة الخلابة في عرعر التي بدأ الزوار يتوافدون عليها من كل مناطق السعودية ومن دول الخليج للتخييم في مواقع متعددة منها: الغرابة والقرية وزهوة والدبوسة.

 



أما السائح حمد بن ناصر من الكويت فأكد أنه يحرص كل عام على الاستمتاع بمناظر ربيع منطقة الحدود الشمالية، مبيناً أنها تميزت هذا العام بألوان طبيعتها الخلابة وهوائها النقي الذي ينعش المكان على مساحات المنطقة الشاسعة. أما السائح سالم الهاجري من الإمارات فقال إن "جمال طبيعة عرعر هذا العام تفوق كل الوصف، وأجد نفسي مع أسرتي بين أهلنا في عرعر حيث الأخوة والمحبة وكرم الضيافة الأصيلة".