الخميس 25-04-2019
الوكيل الاخباري



ما هو أفضل وقت في العام لزيارة بالي؟

Viceroy-Bali-Hotel-Pool-Cover-image


بالي جزيرة جميلة، ذاع صيتها في السنوات الأخيرة كوجهة مثالية للأزواج والعائلات وحتى المسافر بمفرده، حتى باتت حلم على قائمة جميع مسافري العالم، فإن كنت تخطط يوما للسفر إلى هناك، وتتساءل عن أفضل وقت من العام للزيارة و السفر إلى بالي .. انضم إلينا.

 

اظهار أخبار متعلقة



يناير

يعد شهر يناير الأكثر برودة وسقوطا للأمطار في بالي، علما أنه يتغير هطول الأمطار حسب المنطقة، فالمناطق الوسطى والمرتفعات الشمالية تشهد أمطار أكثر بالمقارنة مع الساحل الجنوبي. وعلى الرغم من ذلك، هناك بعض مواقع ركوب الأمواج الجيدة في سيرانجان وسانور ونوسا دوا، على الساحل الشرقي للجزيرة، خلال هذا الوقت من العام.

شهر فبراير
يعد شهر فبراير مشابه جدا لشهر يناير، لذا فعادة ما يشهد قلة من السائحين مع أسعار أفضل من مواسم الذروة، فإذا كنت تقيم على الساحل، فقم بتعبئة الأقطان الخفيفة والملابس المناسبة للأمطار، وإذا كنت من المغامرين ومحبي الصعود إلى القمم المركزية، تأكد من إحضار الملابس الثقيلة، فالقمم باردة، خاصة مع المطر وفي المساء.

يعني موسم الأمطار في بالي أن الأنهار تمتلئ بالماء والقمامة. نعم ، القمامة مشكلة كبيرة في الجزيرة وخاصة خلال موسم الأمطار. لذا في كل عام ، في شهر فبراير ، تنظم جمعية One Island One Voice أكبر عملية تنظيف في جزيرة بالي . ومع ما يقرب من 20000 مشارك ، سيكون للحدث تأثير كبير ويمكن أن يكون إضافة لعطلتك.

مارس
سوف ترحب بكم بالي بالأيام المشمسة مع سماء زرقاء صافية مشرقة في مارس، فعلى الرغم من احتمالية سقوط الأمطار في هذا الشهر من العام، لكن أشعة الشمس ستكون رائعة، والهواء نظيف للغاية.

وكونه الشهر الأخير من موسم الأمطار ، مارس هو الوقت الذي يشهد ازدهار الطبيعة، بما في ذلك روعة الغابة الاستوائية المورقة فضلا عن حقول الأرز الجميلة، فقط تأكد من أن تحزم دائمًا معدات الطقس الرطب تحسبا لحالة هطول الأمطار بشكل مفاجئ.

أبريل
شهر أبريل هو الشهر الذي يشهد معظم ساعات الشمس المشرقة في بالي، فهو موسم الجفاف وموسم المهرجانات، فهذا هو الشهر الذي يشهد انطلاق أكبر مهرجان لليوغا، والذي يعد من أهم مرجانات الفن والموسيقى في آسيا ، والذي يعقد في موقع قريبة من مدينة أوبود ، على المرتفعات الوسطى.

أبريل أيضا هو الشهر الذي يشهد انطلاق مهرجان أوبود للطعام ، وهو حدث لمدة ثلاثة أيام يضم أفضل أماكن الطعام في الجزيرة.

مايو
مع متوسط درجات الحرارة التي تصل إلى 28 درجة مئوية ، عادة ما يكون شهر مايو هو الشهر الأكثر سخونة في الجزيرة، لذلك فعند الزيارة من الأفضل لك الاعتماد على الملابس الخفيفة واستعد للاستمتاع بأحد أفضل الشهور في بالي.

ومن أهم مميزات شهر مايو قلة أعداد السائحين مع الأيام المشمسة والسماء الزرقاء. بالإضافة إلى ذلك ، إنه الوقت المثالي لركوب الأمواج على الساحل الجنوبي لألواتو ، سيمينياك وكانجو.

يونيو
خلال السنوات القليلة الماضية ، كان طقس يونيو غير قابل للتنبؤ، فلا يعني موسم الجفاف عدم هطول الأمطار، خاصة عند زيارة المرتفعات أو المناطق الجبلية.

يونيو هو أيضا الشهر الذي يقام فيه مهرجان بالي السنوي للفنون ، من السبت الثاني من الشهر وحتى السبت الثاني من شهر يوليو من كل عام، والذي يمثل أحد أفضل الأحداث لتجربة الثقافة والعروض البالية. مع العلم أن يونيو هو أيضا بداية موسم الذروة ، لذلك توقع أن تصبح الجزيرة أكثر ازدحاما.

يوليو
يبدأ في يوليو موسم الذروة رسميا، وذلك بفضل الطقس الممتاز والأجواء الرائعة، ولكن الجزيرة في ذلك الوقت من العام عادة ما تكون مليئة بالسائحين.

يوليو هو شهر رائع لزيارة الجزيرة، ويشهد قيام السكان المحليين بالاستمتاع بإطلاق الطائرات الورقية الخاصة بهم في الهواء الطلق وسط أجمل الأجواء المناخية ليرسمون سماء بالي مع الألوان الجميلة والأشكال المتنوعة، ففي شهر يوليو ، يقام مهرجان بالي للطائرات الورقية ، وهو احتفال سنوي كأحد الرموز الثقافية للجزيرة.

أغسطس

شهر أغسطس هو الشهر الأكثر ازدحامًا في الجزيرة، فإذا كنت تبحث عن مغامرات مثيرة ، فهذا الشهر مثالي للمغامرة في الشمال واكتشاف الغابة البالية المورقة والشواطئ الشمالية.

كما يحمل أغسطس بعض الأحداث الرائعة. بما في ذلك مهرجان Ubud Village لموسيقى الجاز ومهرجان قرية Sanur ، أيضا ، 17 أغسطس هو عيد استقلال إندونيسيا ، لذلك تأكد من الاحتفال مع السكان المحليين ، والاستمتاع بالألحان الشعبية والألعاب المحلية التقليدية.

سبتمبر
سبتمبر هو واحد من أفضل الشهور لزيارة بالي، فالأمواج جيدة ، كما هو الطقس، والأسعار منخفضة كذلك، أضف إلى ذلك أن هذا الشهر يشهد أيضا انطلاق مهرجان Lovina ، فلماذا لا تنتقل إلى الساحل الشمالي حيث قرية لوفينا؟

كما يشهد شهر سبتمبر انطلاق مهرجان بالي السينمائي الدولي، الذي يعقد في كوتا، ويعد فرصة مثالية لجميع محبي الأفلام هناك. وبالنسبة لعشاق المهرجان ، يقام كل من UltraBali و Bestival في شهر سبتمبر.

شهر اكتوبر
أوبود هو المكان المناسب للزيارة في أكتوبر، حيث يقام مهرجان بالي النباتي ، وهو حدث سنوي يستمر ثلاثة أيام في باراديسو أوبود والشوارع المحيطة به، كذلك ، يقام مهرجان أوبود للكتاب والقراء في نهاية شهر أكتوبر ، وهو حدث مثالي لاكتشاف الكتب والمشاركة في ورش الكتابة الإبداعية.

شهر نوفمبر
ربما يكون نوفمبر هو أهدأ شهر في بالي، فهو الوقت المثالي لمن يبحثون عن الاستجمام والاسترخاء، فإن كنت من محبي البعد عن الزحام والاتصال مع الطبيعة بعيدا عن صخب المدن الكبرى، توجه لزيارة جزيرة بالي في نوفمبر.

ديسمبر
بالي

على الرغم من كونه ضمن موسم الأمطار، ديسمبر هو شهر مزدحم في بالي ، وذلك بسبب احتفالات العام الجديد ورأس السنة الجديدة، كما أن هناك أكثر من ذلك في الجزيرة، بما في ذلك إقامة مهرجان نوسا دوا للضوء، وإذا كنت حريصاً على المغامرة ، فقم بالذهاب إلى الساحل الشمالي ، حيث يقام مهرجان خليج Pemutaran – وهو احتفال بالسياحة البيئية والرقصات الغريبة والموسيقى والطعام.


يمكن أن يكون الطقس في بالي غير متوقع إلى حد ما في بعض الأحيان ، ولكن بشكل عام تجنب أشهر موسم الأمطار من أكتوبر إلى مارس، ذلك فضلا عن موسم الذروة في أغسطس وعطلات رأس السنة الجديدة.