الأربعاء 13-11-2019
الوكيل الاخباري



أفلام محمد هنيدي 'الأعلى إيرادات' في السينما المصرية

mohammad



الوكيل الاخباري - على الرغم من أن هناك أفلاماً في السينما المصرية في الموسم الحالي، قاربت إيراداتها الـ 100 مليون جنيه، لتكون الأعلى في تاريخ السينما المصرية، إلا أن هذه الإيرادات تعتبر ظاهرية، إذا ما قورنت بأفلام أخرى، ليتبيّن بأن صاحب الاحتكار للإيرادات الأعلى في تاريخ السينما المصرية، هو الفنان محمد هنيدي.

في منافسة المئة مليون إيرادات، ما بين فيلم “ولاد رزق 2″ و”الفيل الأزرق 2” والذي يعتبر الأخير هو الأقرب لتجاوز هذا الحاجز، إلا أن أفلام محمد هنيدي ما بين حقبة التسعينات والعقد الأول من الألفية الجديدة، هي الأعلى في تاريخ السينما المصرية كلها، وتجاوزت الـ 100 مليون في حالة احتساب حجم التضخم وعلاقته بأسعار التذاكر.

 

فمتوسط أسعار التذاكر في السنوات الأخيرة ما بين 75 إلى 100 جنية، بينما كان المتوسط في فترة التسعينات وبداية الألفية الحالية ما بين 5 إلى 10 جنيهات للتذكرة.


وفي إطار الأعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية، وما بين الـ 10 الأكثر إيرادات، فإن النجم محمد هنيدي له 4 أفلام ما بين الـ 10 الأعلى، وهو صاحب فيلم الصدارة، في حالة احتساب فرق التضخم والأسعار. عبر هذا الحساب، فإن “هنيدي” حقَّقَ في فيلمه “صعيدي في الجامعة الأمريكية” الذي أنتج عام 1998، نحو 27 مليون جنية، ما يساوي بالحساب التضخمي حالياً 180 مليون جنيه!

 

يمتلك محمد هنيدي بحسب هذه الإحصائية، 3 أفلام أخرى في قائمة الأعلى إيرادات، فهو صاحب المركز الثاني عبر “همام في أمستردام” الذي حقق حينها 23 مليون جنيه، لكن باحتساب التضخم بالوقت الحالي، يصبح الرقم نحو 150 مليون جنيه. أيضاً فيلمي “جاءنا البيان التالي” و”إسماعيلية رايح جاي”.

 

المصدر: روتانا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة