الأربعاء 02-12-2020
الوكيل الاخباري

أول تعليق لمغني الحفل الدامي بالجزائر!

L5B2WN6Z3XZSKSY5RRJIAEF4KY-780x405


الوكيل الاخباري

 

بعد الانتقادات الكثيرة التي طالت مغني الراب الجزائري، عبد الرؤوف دراجي المعروف باسم "سولكينغ" بسبب إكماله الغناء والحفل على الرغم من وفاة 5 أشخاص إثر التدافع الذي حصل خلال حفله في العاصمة الجزائرية، يوم الخميس الماضي، خرج الفنان عن صمته ليوضح أنه لم يكن على علم بما حدث.

في التفاصيل، أعلن سولكينغ في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وشرح في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أيضا، أنه تلقى بحزن كبير نبأ الوفاة والتدافع ووقوع الجرحى، مضيفا: "لا أنا ولا الفنانون الذين كانوا برفقتي كنا على علم بهذه المأساة وهذه الأحداث الأليمة لا قبل ولا خلال الحفل، وهو ما يفسر استمرارنا في إحياء الحفل، لو علمنا لما صعدنا الحفل".

اضافة اعلان
 

وترحم سولكينغ على أرواح الضحايا، مؤكدا على أنه ما من كلمات من شأنها مواساة عائلات الضحايا.

 

من جهته، أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي محمد بفتح تحقيقات مفصلة بشأن حادثة التدافع في حفل المغني سولكينغ، الذي خلّف 5 وفيات وعشرات الجرحى.

 

وأفاد بيان لوكيل الجمهورية: "إثر الحادثة المؤلمة التي وقعت خلال الحفل المنظم ليلة الخميس بملعب 20 أغسطس/أب في بلدية بلوزداد في العاصمة والذي أدى إلى وفاة 5 أشخاص من بينهم فتاة لا يتعدى عمرها 13 عاما، قمنا بالتنقل على الفور إلى مكان الحادثة رفقة عناصر الضبطية القضائية المختصة".

 

كما أوضح المصدر: "بعد المعاينات الأولية أمرنا بفتح تحقيقات معمقة بغرض معرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة المؤلمة مع تحديد المسؤوليات".

من جهة أخرى، حمّل وزير الإعلام الأسبق "عبد العزيز رحابي" ، السلطات العمومية مسؤولية مأساة حفل المغني سولكينغ التي راح ضحيتها 5 ضحايا وعشرات الجرحى مساء يوم الخميس الماضي، حيث شدّد رحابي على ضرورة متابعة المتسببين في هذه الكارثة التي قال إنها حدثت نتيجة ما أسماه "دولة اللاقانون واللامبالاة والحصانات الإجرامية"، بحسب تعبيره.

 

كذلك انتقد رحابي في منشور له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ، أداء السلطات العمومية وفشلها في تنظيم حفل فني.

بالمقابل، أقال الوزير نور الدين بدوي، يوم الجمعة الماضي، مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف، بن شيخ الحسين سامي، وذلك بسبب إخلاله وتقصيره في أداء الواجبات الموكلة إليه بعد حادث التدافع، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

 

ووفقا للوكالة، فإن نور الدين بدوي، أوضح أنه أنهى مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف ONDA بن شيخ الحسين سامي، بعد إخلاله وتقصيره في أداء الواجبات المنوطة به عقب الحادثة الأليمة التي أودت بحياة 5 من الشباب.

 

المصدر: العربية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة