الإثنين 16-09-2019
الوكيل الاخباري



الموت يُفجع الوسط الفني السوري مجدداً - تفاصيل

-wGL9rF3H-chqdefault-480x340



الوكيل الإخباري - توفي الفنان السوري المعارض وهيب الحسيني، في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، بعد صراع مع مرض سرطان الكبد.

وقالت مصادر مقربة من الحسيني، إنه كان مصابا و توفي، الأربعاء، في أحد مستشفيات مدينة غازي عنتاب، بعد أن كان في العناية المركزة، إثر توقف كبده عن العمل ومن ثم توقف قلبه في الساعة 30:5.

 

اظهار أخبار متعلقة


وينحدر الحسيني من مدينة دير الزور، وهو من مواليد 1941 ،تخرج من كلية الفنون
الجميلة بدمشق، وعمل بعدها في التلفزيون السوري كمهندس ديكور ورسام، ومن ثم انتقل إلى العراق ومنها إلى لندن، وعاد للعمل في الكويت لمدة 16 عاما
بعدها إلى العراق ومن ثم إلى العاصمة الأردنية عمان، وبعدها انتقل إلى الخليج، وعاد للعمل السياسي أثناء سقوط بغداد ثم توجه إلى سوريا بعد غربة استمرت 42 عاما، مع بداية الثورة السورية.


وسبق للحسيني أن تحدث عن تعرضه لتهديدات من المخابرات السورية وتضييق
الحصار عليه، بسبب نشاطه المعارض، حيث قامت الحكومة البريطانية بتحذيره،
مشيرةً إلى أنها غير مسؤولة في حال تعرضه لأي أذى.