السبت 06-03-2021

طبيبة تصدم جمهور حورية فرغلي بالتطور الأخير في عمليتها الخطيرة

حورية
حورية فرغلي قبل عملية التجميل


الوكيل الإخباري - فاجأت طبيبة التجميل ماريا مارتا روباتي أصدقاء الفنانة المصرية حورية فرغلي، بخبر صادم، بعدما طالبتهم بتخفيض سقف التوقعات لنتيجة الجراحة المنتظرة لاستعادة أنف حورية.

وأكدت الطبيبة على أن خضوع الفنانة لعدة عمليات في الأنف سابقا، تسبب في تغيير تام بشكل وخصائص الأنسجة، وأن الأزمة الحقيقية لا تكمن في تفتت العظام وإنما في تلف الغضاريف.
 
وأوضحت ماريا مارتا روباتي وهي طبيبة غير معالجة لحورية فرغلي أنه من الممكن للطبيب المعالج أن يستعين بقطعة من الغضاريف سواء من الأذن أو من القفص الصدري، حيث إن خضوع المريض لأكثر من عملية في الأنف لا يترك الأنسجة الداخلية كما هي، ويصبح نجاح العملية الجديدة غير مضمون.

وأكدت أن الضرر الواقع على حورية فرغلي ليس في العظام وإنما في الغضاريف التي قد تتعرض للتآكل أثناء العمليات الجراحية، أو تترك ندبة، لذا لا يمكن التأكد من أن نتيجة العملية ستكون مرضية.

وحسب التقرير تم الغاء جراحة حورية فرغلي في اللحظات الأخيرة بعدما أظهرت الفحوصات انخفاض نسبة الهيموغلوبين في الدم الممثلة المصرية، بعد تعرضها لكدمة في الرأس قبل خضوعها للعملية الجراحية بـ24 ساعة.

وينتظر الطبيب الأمريكي المعالج لحورية فرغلي تحديد موعد آخر للجراحة الأولى، حيث أكدت مصادر مقربة من حورية فرغلي، قولها: "إن الأخيرة دخلت المستشفى حيث تقضي وقتها داخل غرفة عادية".

المصدر : دنيا الوطن

اضافة اعلان
 


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة