الثلاثاء 11-12-2018
الوكيل الاخباري



مؤلف "مريم" يحتفظ بتفاصيل الحلقة الأخيرة له!



الوكيل الاخباري - الوكيل - يرى المؤلف والسيناريست المصري أيمن سلامة أن كثرة الإعلانات في الأعمال الرمضانية تؤثر سلباً على المشاهد ليهرب من القنوات الفضائية إلى موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" لمشاهدة أفضل، معتبراً الإعلانات سلاحاً ذو حدين، حيث أنها تعتبر دليل نجاح العمل إلا أنها تصيب المشاهد بالملل، مطالباًبتقنين عرض الإعلانات ووضعها بشكل لا يضر بالعمل الدرامي.وخلال حواره مع صحيفة "التحرير" المصرية، أشاد سلامة بوجود تؤام في مسلسل "مريم"، على عكس الأعمال التي يشارك فيها البطل بأكثر من شخصية فيأتي الدور مترهلاً نتيجة لإرهاق الفنان، ولفت إلى أنه كان همه الكبر سياق الهمل وليس إيجاد مساحه أكبر للفنانة اللبنانية هيفاء هبي.وأكد أيمن أنه لم يبالغ بالديكورات والأثاث المستخدم، فليس ثمة تناقض لحال المصري، مؤكداً على وجود أثرياء كثر في مصر، وبالنظر للدراما التركية فلديها عدد كبير من العشوائيات إلا أنها تقدم أيضاً شريحة الأغنياء، مشيراً إلى أنه لا يحب تقديم العشوائيات في أعماله حتى لا تكون قدوتهم الوحيد للوصول للبلطجة والعشوائيات.وكشف السيناريست المصري أنه يحاول أن يمثل جميع طبقات المجتمع المصري من خلال أعماله، ففي مسلسل "مريم" نجد من يعيش في شقة وآخر يعيش على الهامش ومن يعيش في بيت بسيط إلى جانب الأثرياء، فلكل يعبر عن شريحته.وأعلن أنه انتهى من كتابة الحلقة الخيرة إلا أنه يحتفظ بها، معتبراً أنها أسرار حربية ولا حتى الأبطال يعرفوها إلا قبل التصوير بقليل، بهدف أن تبقى مفاجأة للجميع.