الجمعة 14-12-2018
الوكيل الاخباري



ما سبب بكاء أصالة في حفلها بهولندا؟!



الوكيل الاخباري - الوكيل - في أولى حفلاتها ضمن جولتها الفنية التي يعود ريعها للأسر السورية النازحة والمهجرة، أطلت أصالة على مسرح De Doelen في مدينة روتردام في هولندا وسط حشد كبير من الجمهور. وأدّت المطربة السورية العديد من أغنياتها الشهيرة ومنها: “يسمحولي الكل”، و”أرد ليه”، و”يا مجنون”، و”عايز الحق”، و”عادي”، و”لون عمري”، و”سامحتك”، و”مابقاش أنا” و”هذه دمشق”.وتأثرت الفنانة السورية كثيراً بأداء الأغنية التي كتبها نزار قباني، لتذرف دموع الاشتياق إلى مدينتها. وهنا تفاعل معها الجمهور وبقي يصفق طويلاً. علماً أنّ أكثر من 75 عازفاً من فرقة الأوركسترا السيمفونية الأوروبية شاركوا أصالة في أمسيتها.من ناحية ثانية، كان لافتاً حرص صاحبة “يا مجنون” على ابتكار أسلوب جديد ومختلف يكون عنواناً لإطلالتها في حفلاتها التي تحييها لجمع التبرعات للمتضررين وأهالي الضحايا والمصابين من الأحداث في وطنها. هكذا طلت أظافرها باللون الأسود حزناً على ما يجري في سوريا، كما لوّنت أحد أظافرها بألوان علم “الانتداب” أو كما هو معروف بعلم “الاستقلال” الذي يتخذه ثوار سوريا علماً في ثورتهم.وفور انتشار الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعرب العديد من النشطاء عن سعادتهم بثبات أصالة على موقفها ووقوفها إلى جانب الثوار ضد النظام. يشار إلى أنّ أصالة ستُحيي حفلين آخرين في هولندا قبل أن تسافر إلى لوس أنجليس حيث تقيم حفلاً تنظمه الجالية السورية هناك، على أن تعود في نهاية شهر أيار (مايو) الحالي إلى القاهرة لتقيم حفلاً آخر في دار الأوبرا المصرية.