الخميس 15-11-2018
الوكيل الاخباري



مصدر مقرب من الموسيقار جمال سلامة يكشف تطورات حالته الصحية




الوكيل الاخباري - كشف الموسيقار حمادة أبو اليزيد عن تحسن الحالة الصحية لصديقه الموسيقار الكبير جمال سلامة، الذي تعرَّض لأزمة صحية دخل على إثرها العناية المركزة، إذ جرى نقله إلى مستشفى المَعادي العسكري في مصر فجر يوم الأحد.وقال أبواليزيد، حيث يتواجد بجواره في المستشفى، إن الحالة الصحية للموسيقار جمال سلامة تحسنت بشكل كبير خلال الساعات الماضية، ومن المقرر أن يخرج غدًا من العناية المركزة، على أن يغادر المستشفى خلال أيام.وبعدما ناشدت أسرته ونقابة الموسيقيين تدخّل الدولة لعلاج سلامة بالخارج، أشار أبواليزيد إلى أن “سلامة” لم يعد بحاجة للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج بعدما شهد تحسنًا الآن. مستدركًا: “لكن بإمكانه فيما بعد أن يسافر لإجراء بعض الفحوصات للاطمئنان أكثر على صحته”.فقدان القدرة على"النطق والكلام"حالة مرضية تصيب الفنان جميل راتب!ووفق أسرته، يعاني سلامة بعض المتاعب بالقلب، فضلاً عن وجود مياه في صدره قد تتسبب فى إصابته بورم سرطاني، كما تخوَّفت أسرته من تعرّضه للاختناق في أثناء نومه.وأصيب سلامة بالأزمة ذاتها مطلع شهر يناير/كانون الثاني الماضي، وتكررت مرة أخرى في شهر مارس/آذار، ومكث في العناية المركزة بمستشفى المَعادي العسكري عدة أسابيع حتى استقرت حالته الصحية وعاد لمنزله.ويعد الموسيقار جمال سلامة واحدًا من أبرز ملحني جيله، إذ صاحب أهم الأغاني الوطنية التى قدمت لمصر منها “مصر اليوم فى عيد” لشادية، و”المصريين أهما” لياسمين الخيام، و”محمد يا رسول الله”، فضلا عن إحيائه على مدار 20 عامًا أهم حفلات السادس من أكتوبر.وتعاون سلامة مع أبرز نجوم زمن الفن الجميل ومطربي الجيل الجديد، إذ لحَّن للشحرورة “صباح” أهم أغانيها مثل “ليلة بكى فيها القمر”، و”ساعات ساعات”، و”الله على المستقبل” لفايزة أحمد، كذلك قدم أغاني ناجحة للنجمة اللبنانيّة الكبيرة ماجدة الرومي من بينها “بيروت ست الدنيا”، وقصيدة “مع جريدة” للشاعر السوري نزار قبّاني.