الأحد 23-01-2022
الوكيل الاخباري

هكذا ردت صبا مبارك على الانتقادات بسبب فيلم (أميرة)

N2T3q


الوكيل الإخباري - أغلقت الفنانة الأردنية صبا مبارك، خاصية التعليقات على حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهات (إنستجرام)، بعد الهجوم والانتقادات التي وجهها الجمهور لها بسبب فيلم (أميرة) الذي تقوم ببطولته وتشارك فيه الفنانة تارا عبود ومن تأليف خالد دياب وشيرين دياب وإخراج محمد دياب. اضافة اعلان

اظهار أخبار متعلقة



وجاء هجوم الجمهور علي صبا مبارك وصناع الفيلم بعد عرضه، أمس، في مهرجان (كرامة لأفلام حقوق الإنسان) حيث تناول الفيلم قصة تهريب نطف المساجين الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي

و على صعيد متصل، ردت الناقدة الأردنية علا الشيخ على حملات مقاطعة فيلم (أميرة) التي وصلت إلى حد المطالبات بسحبه من ترشيحات الأوسكار رغم عدم عرضه جماهيريا حتى الآن

وعبرت علا الشيخ عن استيائها من الحملات التي تتهم الفيلم بالتخوين والإساءة إلى الأسرى الفلسطينيين المتواجدين داخل سجون دولة الاحتلال

اظهار أخبار متعلقة



وعبر حسابها على موقع (فيسبوك)، ردت علا الشيخ على الحملات التي تتهم الفيلم بالتخوين وقالت (بعد ردود الأفعال التي أقرأها والتي وصلت لمرحلة تخوين وسب وغلط بتقدر يكون عندك رأي و تكتب، ويكون عندك حالة غضب، بس مش من حقك تخوّن وتسب وتغلط على فريق عمل تاريخهم الفني بيشهدلهم)

و تابعت: (فيلم تناول قضية حساسة ومحورية في شكل الصمود الفلسطيني، وطبيعي يصير عليه ردة فعل ومن حقك كمشاهد انك تعبر عن رأيك وترفض الفكرة بس مش من حقك تخوّن صكوك الوطنية مش انت اللي بتحددها.. لا يصح أن تتهم أحد بعدم الوطنية)

اظهار أخبار متعلقة



ويحكي الفيلم قصة أميرة التي ولدت من نطفة مهربة من سجن إسرائيلي لتكتشف بعد سنوات أن النطفة لضابط إسرائيلي وليست لأسير فلسطيني، كما كان يعتقد. 

 وتم توجيه عدة تهم لصناع فيلم أميرة بعد عرضه عدة تهم من بينها (الإساءة للأسرى وللأبناء المولودين من تلك النطف) والذين يطلق عليهم لقب (سفراء الحرية) وأنه يدعم (الرواية الإسرائيلية) بشأن تهريب النطف، الذي يعتبره الفلسطينيون شكلًا من أشكال النضال. و تضامن مغردون أردنيون مع الحملة الفلسطينية المنظمة ضد فيلم (أميرة) ممثل الأردن في ترشيحات الأوسكار لجائزة أفضل فيلم دولي، وقال بعض المغردين إن الفيلم يسيء إلى الأسرى الفلسطينيين المتواجدين داخل سجون دولة الاحتلال، وهو ما يستوجب سحب ترشيحه لجائزة الأوسكار.