الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



بالفيديو .. الأرصاد: نشراتنا نُسأل عنها .. و الهواة يحدثون الارباك

 



في الوقت الذي كان فيه المواطن الأردني لا يكاد يعرف أسماء مقدمي النشرات الجوية سابقا، صنع الإعلام، كعادته مع شؤون الحياة الأخرى، من الراصدين الجويين "نجومًا" لامعة تنافس أحيانًا نجوم الغناء.

 

اظهار أخبار متعلقة


كما ساهمت وسائل إعلام عديدة في تهويل التوقعات الجوية ، وعلى ضوء عدم دقة أو تشوّش وتضارب توقعات هؤلاء الراصدين للمنخفضات الجوية ، وعدم تطابق هذه التوقعات والحالة الجوية، بدأت جهات وشخصيات رسمية ووسائل إعلام ما يشبه «حملة إعلامية» ضد ما بات يوصف بـ«فوضى التنبؤات الجوية» والمطالبة ان تعتمد وسائل الاعلام على مصدر واحد بالنشرات الجوية هو «دائرة الأرصاد الجوية»تمر بدون ضجيج وتهويل .

 

موقع الوكيل الاخباري اعد التقرير التالي في دائرة الارصاد الجوية :