الخميس 21-03-2019
الوكيل الاخباري



الضباع تفترس غزالا أنقذه فرس نهر من الغرق!

 



شهد سياح حديقة كروغر الوطنية بجنوب إفريقيا واقعة لصراع بين فرس نهر وقطيع من الضباع المفترسة.


ونشرت إدارة الحديقة فيديو "دراما مأساوية"، صورته سائحة من شهود العيان، على قناتها في موقع يوتيوب.

وأكدت مصورة الفيديو البالغة من العمر 57 عاما، كارولين رايدجواي، أن فرس النهر حاول إنقاذ صغير الغزال، لكنه أغرقه عن طريق الخطأ، ومع ذلك كان لديه أمل بأن الغزال حي فحمله إلى الشاطئ وحاول إيقافه على قدميه لفترة من الوقت.

 

اظهار أخبار متعلقة


وقالت كارولين: "كان من المحزن النظر إلى الإحباط الذي أصاب هذا الحيوان الضخم، عندما أيقن أن صغير الغزال أصبح من النافقين، وأنه لا يستطيع فعل أي شيء فقد خسر المعركة".


وكانت الضباع على أهبة الاستعداد وفي انتظار فرس النهر والغزال الصغير على الشاطئ، لكن فرس النهر بقي لفترة يحمي الغزال من هجمات الضباع المفترسة.
وأضافت كارولين: "عندما غادر فرس النهر الحزين انقضت الضباع على الغزال ومزقته إربا فيما بينها وجرته إلى الأدغال".


يذكر أن فرس النهر "Hippopotamus amphibius" يعتمد في غذائه بشكل رئيس على النباتات، لكن العلماء اكتشفوا عام 2015 أن هذه الحيوانات تأكل اللحم في بعض الأحيان، وعلى وجه الخصوص، بقايا الجيف التي تسرقها من التماسيح.


أما الضباع فهي تعيش في المحميات الطبيعية والمناطق البكر في جنوب إفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وتنزانيا وموزمبيق وزمبابوي، وهي قادرة على تناول ما يصل إلى 9 كيلوغرامات من اللحوم في وجبة واحدة. وتعد الضباع من الحيوانات المفترسة "الوقحة" التي لا تخاف في الكثير من الأحيان من الأسود، وتشكل خطرا حتى على الحيوانات الشرسة الكبيرة.