السبت 24-08-2019
الوكيل الاخباري



"ساكسفون بشري".. نيجيري يعزف الموسيقى بفمه




الوكيل الاخباري – عندما نتحدث عن آلة الساكسفون يذهب فكرنا للعازف الأمريكي الشهير شارلي باركر والعازف المصري الشهير سمير سرور، لكن سيبهرك "الساكسفون البشري" توسان أروجا.  

النيجيري أروجا "31 عامًا" لا يعزف موسيقى مثالية، لكنه يعزفها على نحو مختلف، وهنا يأتي السبب وراء تسميته بـ"الساكسفون البشري" فهو يمكنه إصدار أصوات مشابهة لآلة النفخ الخشبية فقط باستخدام فمه.

ومن خلال عملية "نفخ" منسقة تشبه "الصفير"، يمتع أروجا المستمعين بأداء أغانٍ ذات طابع غربي أفريقي لفنانين نيجيريين، مثل: بورنا بوي.

 

اظهار أخبار متعلقة


وجعلت موهبة أروجا الاستثنائية مقاطع الفيديو التي ينشرها عبر "أنستقرام" محط اهتمام كثيرين، حيث يعيد الآلاف نشرها عبر الشبكة الاجتماعية، كما تلقى تبرعات مالية من معجبين تأثروا بمهارات عزفه من خلال فمه.

 

 

إلا أن قصة هذا العازف الموهوب لا تخلو من المأساة، ففي عام 2010، نجا من انفجار قنبلة بمنطقة دلتا النيجر في نيجيريا، بعد بقائه في المستشفى لفترة 6 أشهر.


أُصيب أروجا في الحادث بجروح، كان من بينها حروق في الوجه، لكن الموسيقى كانت هي اليد التي ساعدته للتغلب على فترة بقائه بالمستشفى.


وقال لشبكة "سي إن إن" الأمريكية: "قبل عمليتي الجراحية الثالثة، أدركت أنه يمكنني عزف الموسيقى بفمي، عزفت الموسيقى لأكون سعيدًا، لم أرد السقوط في دائرة الملل، في فترة وجودي بالمستشفى".

 

اظهار أخبار متعلقة



وبعد تماثله للشفاء، بدء بإظهار مواهبه في الكنيسة، لكنه بزغ نجمه بعدما شجعه شقيقه على الانضمام للشبكات الاجتماعية في وقت سابق من العام الجاري.


وأوضح أروجا أنه يمضي الوقت في العمل على قطع موسيقية جديدة.