الأحد 26-05-2019
الوكيل الاخباري



ماسة زرقاء نادرة أخذت لونها من المحيط




الوكيل الاخباري – أزيح الستار عن ماسة زرقاء كبيرة تزن أكثر من 20 قيراطا في بوتسوانا، حيث تم اكتشاف الجوهرة.


ووصفت شركة "ماس أوكافانغو" الحكومية الأربعاء هذه الماسة بأنها "أكبر ماسة زرقاء" اكتشفت في الدولة الواقعة في جنوبي أفريقيا.

 

اظهار أخبار متعلقة



وقال بيان للشركة إنها "في أعلى شريحة على الإطلاق من اكتشافات الماس الأزرق التاريخية".


ويعزى اللون الأزرق الفاتح إلى "البورون" المعدني الذي كان موجودا في صخور المحيطات عندما تشكل الماس منذ حوالي 1 إلى 3 مليارات سنة.


وذكر المدير الإداري للشركة ماركوس تير هار إن القليل من هذه الأحجار الزرقاء دخلت السوق في العقد الماضي.


وقالت الشركة إنه من المتوقع أن يتم بيع الماسة في نهاية العام الحالي.