الأربعاء 13-11-2019
الوكيل الاخباري



مشهد مروع معركة وحشية بين أسدين تنتهي بشلل أحدهما




الوكيل الاخباري – انتهى هجوم وحشي بين أسدين بكسر العمود الفقري لأحدهما وشلل الساقين الخلفيتين.

نجح روبرت فامبلو، البالغ من العمر 41 عاما، في تصوير المواجهة العنيفة بين أسد شاب وأسد مخضرم عدواني خلال زيارته لمحمية ماساي مارا الوطنية في كينيا.

 

اظهار أخبار متعلقة



وذكرت التقارير أن الأسد الشاب، وهو نجل الأسد المهيمن السابق، وجد نفسه في وضع خطير عندما حاول مشاركة ذبيحة مع أضخم الأسود في المكان. ومن الواضح أن الأسد الضخم لم يكن في حالة مزاجية لمشاركة الذبيحة، وانقض على الأسد الشاب. وبفضل خبرته، هجم على العمود الفقري وبعضة واحدة هزم منافسه.

ولسوء حظ الأسد الشاب، كان الهجوم سريع وتسبب في وصول الأسنان الحادة إلى الحبل الشوكي مباشرة. وظهر يزحف بعيدا عن مكان الحادث، ويجر خلفه ساقيه.

وأضافت التقارير أنه تم استدعاء الأطباء البيطريين لكنهم كانوا غير قادرين على علاجه.