الجمعة 20-09-2019
الوكيل الاخباري



إبن 'عاق' يُلقي بأُمه من الشُرفة لتستقر على رأسها.. والسبب صادم

maxresdefault (2)



الوكيل الإخباري - قرر رجل إلقاء أمه من شرفة غرفتها في دار للرعاية، لأنه لم يكن يريد أن يراها تتألم، وفق ما صرّح به للمحكمة.

وأوضح ممثلو الادعاء في بريطانيا، أن روبرت نايت مدرس اللغات، حمل أمه من على فراشها وأخرجها لشرفة الغرفة، ثم قام برفع المتقاعدة الضعيفة المصابة بمرض ألزهايمر لطول 5 أقدام حتى يقربها من حافة الشرفة لرميها، وقد استمعت المحكمة إلى الابن الوحيد الذي تم مثوله أمام محكمة باسيلدون كراون ببريطانيا، بتهمة القتل العمد حيث قتل والدته البالغة من العمر 79 عامًا، بإلقائها من شرفة غرفتها لتقع على رأسها، بحسب موقع "ميرور".

 

اظهار أخبار متعلقة


واصيبت نايت التي كانت في المراحل الأخيرة من حياتها، بكسر في الجمجمة وإصابات "كارثية" لسقوطها من ارتفاع 13 قدمًا ونصفاً، وقد تم إعلان موتها بعد دقائق فقط من وصول المسعفين إلى الموقع، وتم القبض على نايت، 52 عامًا في مكان الحادث بعد الحادث المروع.

اتصل الموظفون بالإسعاف، ووصل المسعفون الموقع في غضون ست دقائق، ولكن لم يكن هناك شيء يمكن القيام به لإنقاذ الأرملة، في حين أن ابنها كان واقفاً يشاهد سقوطها حتى وفاتها، ثم بعدها نزل نايت لمكان الحادث، قدم نفسه للموظفين، وقال لهم بهدوء: "استدعوا الشرطة، لقد قتلت للتو والدتي".