الأحد 16-06-2019
الوكيل الاخباري



مشهد تقشعر له الأبدان .. ظنّ أن زميله تسبب بفصله من العمل فذبحه (فيديو)

Doc-P-589189-636939418810141824



الوكيل الإخباري - في جريمة مروعة تقشعر لها الأبدان، ذُبح شاب مصري على يد زميله في العمل في وضح النهار بأحد شوارع مصر.

والتقطت كاميرا مراقبة مثبتة بالشارع الذي وقعت فيه الجريمة تفاصيلها، حيث التقى الجاني بالضحية في الشارع، وتبادلا حديثا قصيراً، أعقبه طعن الجاني للضحية بسكين في رقبته من الخلف ليسقط على الأرض ويفارق الحياة.

 

اظهار أخبار متعلقة


وكشفت تحقيقات النيابة أن الجاني يعمل مع الضحية في إحدى شركات العقارات. وقد أبلغ مدير الشركة الموظف القتيل (الذي يدعى بباوي كامل إسحاق) برغبته في إنهاء عمل بعض العمال، ومن ضمنهم الموظف القاتل. وطلب مدير الشركة من إسحاق إبلاغ الموظفين المنوي فصلهم.

 

وأضافت التحقيقات أن القاتل، ويدعى حمادة عبد اللطيف زكي، اعتقد أن القتيل وراء إنهاء عمله بالشركة، فتربص له أثناء خروجه من مسكنه، ونشبت بينهما مشادة كلامية انتهت بقيام المتهم بطعن القتيل طعنة نافذة في الرقبة أودت بحياته.

وأمرت النيابة بدفن الجثة وتكليف المباحث بسرعة ضبط القاتل تمهيدا لمحاكمته.