الأحد 25-07-2021
الوكيل الاخباري

اللقاح لا يعني الأمان المطلق.. لماذا لا ينبغي التخلي عن الكمامة بعد التطعيم؟

9fe52063-f917-41a0-9b26-2916b8576d2b_16x9_600x338


الوكيل الاخباري - نظرا لأسباب عدة، لا يمكن التخلي عن ارتداء الكمامات وقواعد التباعد الاجتماعي، حتى بعد تطعيم الأشخاص بلقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

اضافة اعلان


تتطلب اللقاحات الأولى لفيروس كورونا الحصول على جرعتين؛ وتكون الجرعة الثانية من لقاح "فايزر" بعد 3 أسابيع من الجرعة الأولى، ومن لقاح "مودرنا" بعد 4 أسابيع، وعموما، فإن تأثير اللقاحات ليس فوريا، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس".

 

من المتوقع أن يحصل الأشخاص على مستوى معين من الحماية في غضون أسبوعين بعد الحقنة الأولى. لكن الحماية الكاملة قد لا تحدث إلا بعد أسبوعين من الجرعة الثانية. كما أنه لم يُعرف بعد ما إذا كان اللقاحان يقيان الناس من العدوى تماما أم من الأعراض فقط.


قالت ديبورا فولر، خبيرة اللقاحات في جامعة واشنطن: هذا يعني أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم ربما لا يزال من الممكن إصابتهم بالفيروس، على الرغم من أنه من المحتمل أن يكون بمعدل أقل بكثير.


وحتى بمجرد أن تبدأ إمدادات اللقاح في الازدياد، فمن المتوقع أن يستغرق حقن مئات الملايين من الجرعات شهورا، وتقول ديبورا أيضا إن اختبار اللقاح على الأطفال بدأ للتو، ولن يتمكنوا من الحصول على جرعات حتى تشير الدراسات إلى أنها (اللقاحات) آمنة وفعالة بالنسبة لهم.

 

قدر منصف السلاوي، الذي يقود جهود تطوير اللقاحات في الولايات المتحدة، أن البلاد يمكن أن تصل إلى مناعة القطيع في وقت مبكر من مايو/ أيار ، بناء على فعالية لقاحي "فايزر" و"مودرنا".


لكن هذا على افتراض عدم وجود مشاكل في تلبية الإمدادات المطلوبة من قبل الشركات المصنعة، وبشرط تقدم عدد كافٍ من الأشخاص لتلقي التطعيم.

 

سبوتنيك

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة