الجمعة 24-09-2021
الوكيل الاخباري

باحثون يؤكدون حالتين من عدوى اختراق لقاح كوفيد-19 في الولايات المتحدة

608152c0423604107513e5bc


الوكيل الإخباري- أُبلغ عن حالتين من حالات عدوى "اختراق لقاح" "كوفيد-19" في دراسة جديدة، ما يؤكد مخاوف العلماء من أن بعض المتغيرات يمكن أن تتهرب من لقاحات mRNA.

ومع ذلك، لم يكن من المتوقع أبدا أن تمنع اللقاحات 100٪ من العدوى، وهذه النتائج لا تقوض بأي حال من الأحوال جهود التطعيم. وفي الواقع، تجعل الأمر أكثر إلحاحا.

وكتب باحثون من جامعة روكفلر بقيادة عالم الكيمياء الحيوية، إيزغي هاسيسوليمان، في ورقتهم البحثية: "تؤكد ملاحظاتنا على أهمية السباق المستمر بين التحصين والانتقاء الطبيعي للطفرات الفيروسية المحتملة للهروب".

وواصلت امرأتان تلقتا جرعتهما الثانية من التطعيم - إحداهما حقنة "فايزر" والأخرى لقاح "موديرنا" - تطوير عدوى "كوفيد-19".

والخبر السار هو أن النساء كانت لديهن حالات خفيفة من المرض فقط، لذا فمن المحتمل أن اللقاحات ربما ما تزال تساعدهن. ولكن من غير المعروف حتى الآن ما إذا كان الأشخاص الملقحون بالكامل يمكن أن يصابوا بفيروس كورونا الشديد.

اضافة اعلان

 

ورصدت الدراسة الموظفين والطلاب في جامعة روكفلر في الولايات المتحدة، ما أدى إلى عينات تمثل أكثر من 400 موظف جرى تطعيمهم، وما يقرب من 1500 متطوع غير محصنين. وأخذ الباحثون عينات من لعابهم أسبوعيا منذ الخريف.

ولم يكن لدى المرأتين اللتين تم تلقيحهما بالكامل أي عوامل خطر للإصابة بـ "كوفيد-19" الشديد. وثبتت إصابة المريضة الثانية، امرأة تبلغ من العمر 65 عاما، بالفيروس بعد 36 يوما من تلقي جرعة اللقاح الثانية.

ولكن بالنسبة للمريضة الأولى، أثبتت إصابتها بالعدوى بعد 19 يوما فقط من الجرعة الثانية، لذلك يقول الباحثون إنهم لا يستطيعون استبعاد احتمال إصابتها بالعدوى قبل تلقي الجرعة الثانية.

 

المصدر: روسيااليوم