الأحد 24-10-2021
الوكيل الاخباري

خبير روسي يتحدث عن فعالية وضرورة الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا

6092862f4236040ae650202d


الوكيل الاخباري- كشف نائب رئيس الهيئة الروسية لحماية حقوق المستهلك لشؤون العلم، ألكسندر جوريلوف، أسباب وضروة أخذ الدفعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقال نائب رئيس الهيئة الروسية لحماية حقوق المستهلكين (روس بوتريب نادزور) لشؤون العلم، ألكسندر جوريلوف، إن الجرعة الثانية من اللقاح التاجي ضرورية لتعزيز التأثير وتشكيل مناعة أكثر استقرارا، ويجب القيام بذلك، وإلا فإن الشخص الممتنع عن أخذ الجرعة الثانية يعرض صحته للخطر وينهي فعالية الجرعة الأولى التي أخذها قبل ذلك. 

وأضاف: "بعد الجرعة الأولى، يبدأ إنتاج الأجسام المضادة التي تشكل المناعة الخلطية (استجابة مناعية ترتكز على تنشيط خلايا B و إنتاج الأجسام المضادة (antibody)، فعندما تواجه خلايا مستضد ميكروبي، تصبح نشطة ثم تبدأ سلسلة من الأحداث) وتكون غير مستقرة وقصيرة العمر، وتستمر لمدة 2-3 أشهر.

اضافة اعلان

 

لذلك، لتعزيز النجاح، هناك حاجة إلى جرعة ثانية من اللقاح، بفضل مناعة الخلايا التائية بالفعل (التي تتصدى للإصابة لـ فيروس)، أو ما يسمى بخلايا الذاكرة. فهي توفر حماية موثوقة ضد العدوى".

وأوضح أن الفترة المثلى بين جرعات اللقاح، كقاعدة عامة، تعتبر فترة 30-45 يوما، أما في حالة الجائحة، فإن هذه الفترة تعد طويلة، منوها بأنه من المهم أن يتم تشكيل مناعة كاملة بأسرع ما يمكن، وبالتالي، في الوقت الحالي، تم تقليل هذه الفترة الزمنية إلى 21 يوما.

وأكد الخبير أنه، "برفض الشخص للجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا، يعرض صحته للخطر ويعدم فعالية الجرعة الأولى. وبعد شهرين يصبح عرضة للعدوى مرة أخرى. لذلك، من أجل تحقيق تأثير مناعي، فإنه من المهم للغاية استكمال الدورة الكاملة للتطعيم وتلقي جرعتين من اللقاح ضد فيروس كورونا".

هذا وبدأت في روسيا، يوم الخامس من ديسمبر عام 2020 حملة التطعيم العام ضد فيروس كورونا بتوجيه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

المصدر: روسيااليوم