الثلاثاء 11-08-2020
الوكيل الاخباري



دراسة جديدة تكشف كيفية قتل كورونا

Doc-P-694235-637226295585628965



الوكيل الإخباري- خاب أمل عدد من العلماء الفرنسيين، خيبة مرفقة بالإحباط، من المقاومة التي أظهرها فيروس SARS-CoV-2 المتبرعم عنه "كورونا" المستجد، حين أجروا عليه اختبارات معملية في الأسابيع الماضية، ووجدوا أنه احتفظ بقدرته على التكاثر طوال ساعة، حتى حين وضعوه تحت حرارة مقدارها 60 درجة مؤية، وفق ما ورد في "ورقة عمل" أعدتها جامعة aix --marseille université الشهيرة في مدينة مارسيليا بالجنوب الفرنسي، وثبت منها أن للسلالات الفيروسية قدرة على التكاثر في ظروف أصعب مما كانوا يعتقدون.

نتيجة لهذا الاكتشاف في المختبر، اضطر الفريق العلمي بقيادة البروفيسور Remi Charrel إلى قتل الفيروس في نقطة الغليان للقضاء عليه تماماً.

ونشر البروفيسور شاريل دراسة عن الاختبارات بموقع bioRxiv.org العلمي، والمدعوم عمله الإعلامي من مختبر Cold Spring Harbour المخصص بنشر أحدث الأعمال العلمية، الذي ذكر أن لنتائج الدراسة أثراً على سلامة تقنيي المختبرات، ممن يتعرضون أحياناً لخطر التعامل مع الفيروسات الشرسة إجمالاً.

ووجدوا العلماء من الاختبار أيضاً، أن خلايا كلى فرنسية أخضعوها للاختبار، أصيبت من قرد أخضر إفريقي بسلالة من الفيروس، تم استخراجها من مريض في العاصمة الألمانية برلين، وتم نقلها داخل أنبوبين للاختبار، أحدهما ملوث بالبروتين الحيواني والآخر نظيف، وبعد تسخينها حتى الوقت المحدد سلفًا، أي 60 دقيقة مع حرارة درجتها 60 مئوية، ماتت السلالات الفيروسية في البيئة النقية.

مع ذلك، لم يحدث الشيء نفسه في "البيئة القذرة" بحسب المصطلح الذي يستخدمه العلماء حيث نجا بعضها برغم الحرارة العالية، وقضى بعض آخر نحبه، وتمكن غيره من التكاثر.

وأثبتت الاختبارات التي أجراها العلماء الفرنسيون الشهر الماضي بشكل خاص، أن كورونا المستجد يتحدى الأوساط العلمية بقدرته على التكيف مع البيئات المختلفة، ولهذا السبب يستمر لفترة طويلة على الأسطح، بحسب نوع كل منها، وإذا لمس شخص سطحاً ملوثاً بالفيروس، فإن العدوى تنتقل إليه بحسب نوع السطح، إذا كان درابزين أو حتى عملات ورقية، كما بحسب درجة الحرارة والرطوبة.

 

المصدر: لبنان الآن