الأحد 09-08-2020
الوكيل الاخباري



فضيحة للصين بـ 20 مليون دولار بسبب كورونا

2020-03-27T000000Z_801441901_RC2LSF91MFKV_RTRMADP_3_HEALTH-CORONAVIRUS-USA-VENTILATORS



الوكيل الإخباري- كشفت صحيفة نيويورك تايمز الخميس أن الحكومة البريطانية اشترت اختبارات للكشف عن فيروس كورونا المستجد من الصين بقيمة 20 مليون دولار، تبين فيما بعد أنها لا تعمل.


وقالت الصحيفة في تقرير مطول إن الصفقة "المحرجة" تضمنت نحو مليوني مجموعة اختبار منزلية للكشف عن الأجسام المضادة لفيروس كورونا.


دفعت السلطات البريطانية الأموال كاملة لشركتين صينيتين تصنعان الاختبارات، التي تشبه اختبارات الحمل من حيث السهولة ويمكن أجراؤها في المنزل.


وبالرغم من شروط الصفقة المجحفة والسعر المرتفع نسبيا، وافق المسؤولون البريطانيون عليها وفقا لمسؤول حكومي رفيع مطلع.


وبعد اتمامها في مارس الماضي، أطلق مسؤولون تصريحات متفائلة بشأن توفر الاختبارات في الصيدليات خلال أقل من أسبوعين.


وعلق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في 19 مارس في مؤتمر صحفي على الاختبارات المرتقبة بالقول إنها " قد تغير قواعد اللعبة كليا".


وما أن وصلت الاختبارات الى الأراضي البريطانية حتى تبين أنها لا تعمل، مما ترك المسؤولين البريطانيين في حرج وهم يحاولون استعادة الأموال التي صرفت.


ولا تزال الاختبارات المتعلقة بالأجسام المضادة التي تتشكل نتيجة الإصابة بفيروس كورونا شحيحة جدا في العالم، على الرغم من أنها تعد المرحلة التالية في المعركة ضد الوباء.


وتقول صحيفة نيويورك تايمز عن هذه الاختبارات تمكن مسؤولي الصحة العامة من تقييم مكان انتشار المرض والأشخاص الذين يمتلكون بعض الحصانة.


وينظر إلى استخدام هذه الاختبارات على نطاق واسع كخطوة حاسمة في تحديد كيفية ووقت رفع إجراءات الإغلاق التي تشل المجتمعات والاقتصادات في معظم دول العالم.


بالمقابل قالت الشركتان الصينيتان اللتان باعتا اختبارات الأجسام المضادة، إن منتجاتهما تلبي معايير الصحة والسلامة والمعايير البيئية التي وضعها الاتحاد الأوروبي.


وألقت الشركتان الصينيتان باللوم على المسؤولين والسياسيين البريطانيين لسوء الفهم أو المبالغة في تقييم فائدة الاختبارات، التي "يستخدمها المحترفون" وليس المرضى في المنزل.


وهذه ليست المرة التي تصدر فيها شكاوى من الصين لبيعها معدات غير صالحة، ففي نهاية مارس الماضي أعلنت الحكومة الإسبانية سحب تسعة آلاف من أطقم اختبار صينية لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا لعدم دقتها.


كما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" الإنكليزية في تقرير لها في السابع من هذا الشهر أن الصين أجبرت إيطاليا على شراء أقنعة ولوازم لمكافحة فيروس كورونا المستجد، كانت قد تبرعت بها روما لبكين قبل أسابيع فقط.

 

المصدر: الحرة

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة