الأربعاء 12-12-2018
الوكيل الاخباري



أسر النزلاء يشتكون (بيروقراطية) الحصول على المعونة

حريات النواب


حثت لجنة الحريات العامة وحقوق الانسان النيابية، في اجتماع عقدته اليوم الثلاثاء برئاسة النائب عواد الزوايدة، موضوعي المعونة الوطنية لذوي نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل والغارمات.


وقال الزوايدة، في الاجتماع الذي حضره وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عبد الناصر ابو البصل، ومدير صندوق المعونة الوطنية عمر المشاقبة، إن اللجنة لمست خلال زيارتها لمراكز الإصلاح والتأهيل "أن هناك شكاوى من بيروقراطية في الحصول على معونة من صندق المعونة الوطنية لأسر النزلاء".


وأضاف "أن ذلك أدى إلى تشرد بعض عائلات النزلاء نتيجة لغياب المعيل، كما أن بعض الأسر تنازلت عن المعونة رغم استحقاقهم لها"، داعياً إلى تسهيل حصول هذه العائلات على معونة متكررة طوال سجن أو توقيف المعيل.

 

اظهار أخبار متعلقة



وفيما يتعلق بالغارمات، بين أبو البصل أنه تم تخصيص مبلغ 500 ألف دينار من صندوق الزكاة لصالح الغارمات وفق شروط معينة منها عدم التكرار وأن لا يتجاوز المبلغ 1500 دينار إلا في بعض الحالات الخاصة.


وأضاف أن صندوق الزكاة مكمل لصندوق المعونة الوطنية ويقوم بعدد من البرامج الاجتماعية والمشاريع الانتاجية وصيانة لبيوت الفقراء.


من جانبه، قال المشاقبة إن هناك 2200 أسرة نزيل تتقاضى معونات من صندوق المعونة، وبواقع 5ر3 مليون دينار سنويا، لافتاً إلى أنه يتم الاعتناء بأسرة النزيل مباشرة حال توقيف رب الأسرة من خلال معونه عاجلة، وبعد 3 أشهر يتم صرف معونة شهرية متكررة.


وأضاف أنه لا يوجد تأخير في صرف المعونة الوطنية، إلا في حال تأخر الأسرة في تقديم الأوراق اللازمة للحصول على المعونة.