الأحد 18-11-2018
الوكيل الاخباري



النائبان المسلماني والعزة يرعيان ذكرى استشهاد ابو عمار




الوكيل الاخباري - الوكيل - رعى النائب امجد المسلماني والنائب نجاح العزة حفل اقامتة اللجان الشعبية في خيم سوف بمحافظة جرش يوم الجمعة , في الذكرى التاسعة لاستشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات حيث حضر الحفل اللواء خالد يوسف وجمع غفير من ابناء المخيم وتخلل الحفل بعد السلام الملكي وسكاع ايات من الذكر الحمكيم وصلات غنائية من التراث الفلسطيني وقراءات شعرية تغنت بنضال الشعب الفلسطينيحيث القى حسان درويش كلمة ابناء المخيم عقب الاستماع للسلام الملكي الاردني وسماع ايات عطرة من القرآن الكريم ، حيث اكد درويش ان أبو عمار أعاد الكرامة للأمتين العربية والإسلامية من خلال تفجيره للثورة الفلسطينية، وإعلان ركائز الدولة الفلسطينية وأشار إلى أن الرئيس الراحل استطاع أن يجمع شتات الشعب في بوتقة واحدة، وهي منظمة التحرير الفلسطينية .واستعرض النائب امجد المسلماني " في كلمته مناقب الشهيد أبو عمار وحرصه على الثوابت الفلسطينية الوطنية إذ استطاع أن يجمع كل أطياف الشعب الفلسطيني في جسم واحد واستطاع أن يوازن بين غصن الزيتون والبندقية' ونص كلمة سعادة النائببسم الله الرحمن الرحيمالسيدات والسادة السلام عليكم ورحمه الله وبركاتهنلتقي واياكم في ذكرى استشهاد صاحب المشروع الوطني الفلسطني الشهيد ياسر عرفات ابو عمارلقد رحل ابو عمار عن ساحه النضال,وغاب عن الدينا وهو شاغلهاغاب عن فلسطين التي احبها واحبته ولم يزل المسير نحوهاولم يتوقف شلال الدم الفلسطيني نحن اليوم نفتقد قائدا عظيما الذي كان حتى الأمس يشكل ركنا من اركان الروايه الفلسطنيه بطبيعتها المعاصرة ,ان تاريخ ذلك الرجل بنضاله يلتحم التحاما وثيقا بتاريخ القضيه كما التحم بها من قبل المجاهد عزالدين القسام والحسيني وابوجهاد وابو علي مصطفى واحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي وكل قيادات الشعب الفلسطنيي التي ارتبطت في صفحات التاريخ الفلسطيني المشرفلقد شكل بنضاله ورمزيته فصلا كاملا من التغريبة الفلسطينية طيلة اربعون عاما من النضال .........اربعون عاما ثابر مقاتل..... مقاوم ...... وقاد الشعب الفلسطيني من محطة الى محطة ومن زمن الى زمن وظل صامدا في وجه المطالب الاميريكية والصهيونية بدفن القضية الفلسطينية وحق العودة وكان حلمه الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وكان رابطه الجياش يردد دائما" ويا جبل ما يهزك ريح "ستبقى الحلم والبوصلة ايها الرئيس الشهيد الراحل .وانها لحظات قاسية على شعبنا امام مشهد الوداع الأبدي. فلقد كنت اكبر من الحصار ولم يستطيع ان يفك حصارك احد لكنه الموت الذي فك حصارك .عاشت فلسطين حرة عربية المجد والخلود لشهدائنا الابرار والحرية لأسراناوالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهواستذكر إبراهيم الجزازي أمين عام حزب العدالة والإصلاح " مناقب الشهيد ياسر عرفات، وأكد مواصلة مسيرة الكفاح والنضال من خلال المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الإسرائيلي، مشددا على أن الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله حتى يحصل على كافة حقوقه مبينا أن الشعبين الأردني والفلسطيني يتنفسان من رئة واحده .وألقى اللواء خالد يوسف كلمة "دعى فيها العالم أجمع إلى الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، لأنه آن الأوان أن ينعم هذا الشعب بالحرية والاستقلال.وشدد يوسف على حق العودة والوحدة الوطنية واستذكر المواقف المشرفة للشهيد ياسر عرفات مؤكدا أننا جميعا متمسكون بإرثه النضالي والوطني والذي يعتبر مدرسة كفاحية تمثل بحق المناضل الفلسطيني في كافة الميادين.ولفت يوسف إلى أن تسعة أعوام مضت على استهداف القائد عرفات من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ومع ذلك كل عام يزداد إصرار الشعب الفلسطيني إيمانا بحتمية النصر لتحقيق حلم صاحب الكوفية .وتخلل الحفل وصلات غنائية من التراث الفلسطيني و قراءات شعرية للشاعر أنور الأسمر تغنت بنضال الشعب الفلسطيني .