الأربعاء 27-03-2019
الوكيل الاخباري



ما قصة سفينة الحكومة العائمة بالبحر ؟

 



الوكيل الاخباري - مجدي الباطية - وجه النائب خليل عطية، اسئلة إلى رئيس الحكومة هاني الملقي، حول السفينة العائمة في البحر، وكلف استئجارها الحقيقية، والجهة المسؤولة عن قرار تلزيم عقد التخزين فيها.وتسائل عطية ما هي الكلف الحقيقية لعقد استئجار السفينة العائمة في البحر من اجل تخزين الغاز المسال؟ما هي الجهة المسؤولة عن قرار تلزيم عقد التخزين في السفينة ولمدة 10 سنوات؟كيف تم احالة عطاء التخزين على تلك السفينة ومن هم مالكي السفينة وجنسياتهم وتزويدي بعقد التلزيم ومن وقع العقد مع الشركة المالكة وتزويدي بنسخة العقد؟لماذا لا تحلل الحكومة من عقد الايجار لا سيما وان كلف بناء مستودعات تفي بالغرض تقدر بـ 50 مليون دولار؟لماذا لم تتوجه الحكومة لشراء تلك السفينة والتي تقدر سعرها بـ130 مليون دولار عوضاً عن دفع 550 مليون دولار كمبلغ الايجار؟هل صحيح بان استيراد الغاز غير مجد اقتصادياً اذا استمرت اسعار النفط دون 70 دولاراً؟لماذا لا يتم تخفيض اسعار الكهرباء بالمقارنة مع ثبات سعره في فترة كان سعر برميل النفط 120 دولاراً؟