الوكيل الاخباري

السبت 20-10-2018
الوكيل الاخباري



الأردنية للطيران تحصل على شهادة ال الأيوسا IOSA لتقيدها وتميزها بمعايير السلامة الجوية




الوكيل الاخباري - حصلت الأردنية للطيران على تجديد شهادة الامن والسلامة (الأيوسا) للمرة السابعة على التوالي والتي تصدر عنالأتحاد الدولي للنقل الجوي أياتا لتقيدها وتميزها بالمعايير التي ينص الأتحاد الدولي عليها في مجال مراقبة السلامة التشغيلية وامن الطيران وهذاالمقياس معترف به دوليا بين شركات الطيران في العالم والتي تتبع للأتحاد الدولي للنقل الجوي.[add]وتضع هذة الشهادة الأردنية للطيران بنفس مستوى افضل الشركات الطيران العالمية ,حيث قامت شركة Quali Audit الفرنسية الدولية من خلال فريق تدقيق وتفتيش امتد لمدة 6 أشهر بالكشف عن كافة قطاعات العمليات والتدريب والصيانه والخدمات الأرضية والأدارية في الأردنية للطيران ,بلأضافه الى ذلك تقيم مستوى الشركة الأردنية للطيران على المعيار الأداري و مستويات الرقابة والجودة.هذا وتعتبر شهادة الأيوسا متطلب عالمي لشركات الطيران العالمية حتى تستطيع العمل بالاسواق الاوروبية والعالمية التي تتوافق مع انظمة السلامة والامن العالمية وفي بعض دول العالم تعتبر هذه الشهادة شرط من شروط الترخيص او استمرار ترخيص شركات الطيران من قبل سلطات الطيران المصنفة بالمرتبة الاولى لدى منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) . وتعليقا على هذا الأنجاز صرح الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية للطيران الكابتن زهير الخشمان ان التقرير الذي رفعته البعثة الى منظمة الآياتا ان الأردنية للطيران تطبق المعايير الدولية بشكل ايجابي وقال ان هذة هي المرة السابعه التي تحصل فيها الشركة على هذا التقييم العالي,مشيرا ان هذة الشهادة سجلت تقدما يضاف الى تجارب الأردنية للطيران الناجحة.ويعد هذا التقييم السابع في عام 2018 وقد تم الأعلان عن تجديد الشهادة على موقع الآياتا حيث تم تجديد شهادة الشركة الأردنية للطيران رسميا للمرة السابعة للعامين القادمين.وتمنح الآياتا شهادة الأيوسا IOSA في السلامة الجوية وامن الطيران التي تلبي قائمة طويلة من المواصفات والمعايير العالمية ,وتتضمن اكثر من 1400 مواصفه رئيسية مع ملحقات لها تضاعف من عددها الفعلي ,واصبحت هذة الشهادة شرطا اساسيا لدخول الآياتا وفي بعض الدول تعتبر احد شروط الحصول على شهادة مشغل منتظم.و يشار الى ان الشركة الاردنية للطيران هي شركة مملوكة بالكامل للقطاع الخاص الاردني وباستثمارات اردنية محلية تم تاسيسها في عام 1998 كاول شركة طيران قطاع خاص بالعالم العربي حيث تمتلك الشركة حاليا 14 طائرة من نوع ايرباص وبوينغ ، ويعمل في مجموعة شركات الاردنية للطيران ما يقارب 1000 موظففي مختلف التخصصات والمهن المتخصصة بصناعة النقل الجوي .