الأربعاء 19-06-2019
الوكيل الاخباري



الأميرة سمية للتكنولوجيا توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان الشرقية

IMG_5652



الوكيل الاخباري –  في عمان وقعت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان الشرقية بهدف تعزيز سبل التعاون بين الجانبين في مجال توفير فرص تبادل التعليم، والبحث العلمي لأعضاء الهيئة التدريسية في كلا الجامعتين.


وقع الاتفاقية عن الجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا رئيسها الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، وعن جامعة ميشيغان الشرقية رئيسها الدكتور جيمس سميث بحضور كل من نائبي رئيس الجامعة الدكتور عرفات عوجان والدكتور غيث الربضي، وعميد كلية الهندسة والتكنولوجيا الدكتور محمد قاتو.

 

اظهار أخبار متعلقة


ومن جامعة ميشيغان مديرة مؤسسة الاتحاد النقدي الأوروبي الدكتورة كوني رول سميث.

 

وبين الدكتور الرفاعي إن جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تركز على البعد الدولي في مجالات الابحاث العلمية، والتبادل الطلابي من خلال اتفاقيات دولية أبرمتها مع جامعات عديدة في العالم، بالإضافة إلى مشاركتها في 40 مشروعاً أوروبياً، وقيادتها لـ 5 مشاريع أوروبية أخرى، مستعرضاً مسيرة تميز الجامعة وبرامجها الفريدة على مستوى المنطقة، وما حققته من انجازات رائدة ومكانة رفيعة بين الجامعات الأردنية والعالمية.


 ومن جانبه أشاد الدكتور جيمس سميث بالمستوى العلمي المتميز والسمعة الطيبة التي حققتها جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا على كافة الصعد متطلعا الى مزيد من التعاون بين الجامعتين. فيما قدم الوفد الزائر موجزاً عن جامعة ميشيغان الشرقية ومجالات التعاون المقترحة بين الجامعتين.


 وتضمنت مذكرة التفاهم جملة من مجالات التعاون من خلال توفير فرص للبحث والدراسة لمختلف الطلاب على مستويي البكالوريوس والدراسات العليا بالإضافة الى توفير فرص تدريب عملي للطلاب في مجال التعلم المستمر واستخدام الاساليب غير التقليدية في التدريس كأسلوب Contract learning الذي يحفز الطلاب على التعلم بطريقة مبتكرة ويتضمن نموذجا مخصصا لكل طالب يناسب مهاراته، ويعدل سلوكه نحو النجاح والتميز.


 ويذكر أن هذا التعاون هو استجابة لنهج التميّز الذي تتبعه الجامعة تحقيقاً لرؤى صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة، رئيس مجلس أمنائها، في الوصول إلى المعايير الدولية والالتحاق بمصاف الجامعات العالمية، وانعكاسه الايجابي على الجامعة وطلبتها في توفير فرص قبول أكبر لطلبتها في برامج البكالوريوس والدراسات العليا (الماجستير والدكتوراة).