الثلاثاء 20-11-2018
الوكيل الاخباري



الزعبي: النقابة تعد لتأسيس مركز للتحكيم الهندسي

1M8A9985


  قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس احمد سمارة الزعبي ان النقابة ستسير في الاعداد لتأسيس غرفة او مركز تحكيم يعنى في مجال حل الخلافات والنزاعات في عقود المقاولات والعمل الاستشاري الهندسي وسيتم تشكيل لجنة خاصة لذلك.

 

جاء ذلك خلال حفل افتتاح دورة التحكيم الهندسي المتخصصة والتي تعقدها اللجنة العلمية في هيئة المكاتب والشركات الهندسية بالتعاون مع مركز تدريب المهندسين.

 

اظهار أخبار متعلقة


 

وأضاف المهندس الزعبي ان التعرف على قانون التحكيم وسلوكيات المحكمين واجراءات التحكيم واليات تنفيذ حكم التحكيم الوطني والاجنبي، وتدارس عقد المقاولة في القانون المدني والتزامات اطراف العلاقة في العقد هي مهارات ومبادئ نسعى جاهدين لتزويد مهندسينا بها لما لها من اثر على حفظ حقوقهم وعلى نجاحهم في تجنب النزاعات من حيث المبدا ومعرفة ما لهم وما عليهم في حال حدوثها.

 

من جانبه قال المهندس عبدالله غوشة رئيس مجلس هيئة المكاتب الهندسية ان الهيئة وضعت خطة لهذه الدورة بثلاثة محاور اساسية هي المحور المهني والنقابي ومحور التشريعات ومحور الحزم الاجتماعية.

 

واشار الى التراجع الكبير للمشاريع في الاردن خصوصا في مدينة عمان، حيث تراجع حجم المشاريع بنسبة 39% عن العام 2017، مؤكدا ان هذا التراجع المستمر يضع قطاع العمل الاستشاري امام تحد كبير. 

 

واستعرض المهندس غوشة مشاريع واعمال الهيئة خلال الفترة القادمة ضمن خطتها مبينا ان مجلس الهيئة رفع لمجلس النقابة مسودة نظام المسؤولية المهنية والمدنية بانتظار اقرارها بعد مرورها بكافة مراحلها التشريعية النقابية ثم ارسالها لديوان التشريع.

 

بدوره قال الدكتور اسامة عمارين رئيس اللجنة العلمية خلال ادارته لحفل الافتتاح لن هذه الدورة والتي تستمر لاربعة ايام هي اول دورة متخصصة في تأهيل المحكمين في قطاع العقود والانشاءات الهندسية، وحسب قانون التحكيم الاردني الساري المفعول.

 

وقدم الدكتور عمارين شكره لمجلس النقابة ومجلس الهيئة واللجنة العلمية والاساتذة المحاضرين وكل من شارك في الاعداد لهذه الدورة.

 

ويحاضر في الدورة التي تستمر لاربعة ايام، الاستاذ راتب النوايسة الذي يبدأ بالتعريف بقانون التحكيم، يتلوه الاستاذ اسامة شحادة الذي يتحدث حول تعيين المحكمين وسلوكيات المحكم، فيما يختتم المحاضران اليوم الأول للدورة بشرح محور اجراءات التحكيم.

 

في حين يفتتح الدورة في يومها الثاني الاستاذ الدكتور فياض القضاة متحدثا عنن مبطلات حكم التحكيم، ويتحدث الاستاذ الدكتور فراس الملاحمة حول تنفيذ حكم التحكيم الوطني، ويتشارك المحاضران في الختام تقديم شرح تفاصيل تنفيذ حكم التحكيم الاجنبي.

 

ويستكمل الدكتور ممدوح ارشيدات شرح محاور الدورة، متحدثا عن عقد المقاولة في القانون المدني، يتبعه المهندس عاطف الدغمي الذي سيحدد التزامات المقاول وصاحب العمل ومجالس فض الخلافات في عقد المقاولة، ثم يشرحان المطالبات وشرط التحكيم في دفتر عقد المقاولة.

 

فيما يتناقش المحاضرون في اليوم الأخير للدورة مناقشة عامة حول محاضرات الدورة، ثم يعقدون جلسة محاكاة لقضية تحكيم ومتابعة للاجراءات.