الثلاثاء 19-03-2019
الوكيل الاخباري



"المهندسين" تعلن أسماء الفائزين بجائزة مشاريع التخرج المعمارية للعام ٢٠١٨

1M7A7950

 



تحت رعاية نقيب المهندسين الاردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، نظمت شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين الاردنيين حفل جائزة مشاريع التخرج المعمارية لعام 2018، بحضور عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس أحمد صيام، ورئيس لجنة جائزة مشاريع التخرج المهندس شادي عبد السلام، وبمشاركة واسعة من المهندسين الممارسين و الأكاديميين من الجامعات المختلفة.

وقال نقيب المهندسين المهندس الزعبي إن المهندس الأردني هو القائد الرائد في ميدانه، وهو السباق في كل مجال يخوضه، مبينا ان الجائزة وبتلك المشاركة الواسعة من مختصين معماريين لامعين تعتبر انجازا جديدا يصب في خدمة أبناء الوطن، وتظهر الطاقات الشبابية.

 

اظهار أخبار متعلقة



ولفت إلى أن النقابة تكرس جهدا كبيرا لتدريب وتأهيل ورعاية المهندسين الشباب لاعدادهم للاندماج في سوق العمل ومنحهم الفرص للمنافسة على مستوى الوطن والمنطقة، ليقدموا صورة ناصعة للأردن في المحافل العربية والعالمية.

وشدد على أن ما يميز جائزة مشاريع التخرج مشاركة جامعات فلسطين العريقة، كجامعة بيرزيت وجامعة النجاح، وذلك للتأكيد على دعم النقابة للمهندس الفلسطيني والشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية بكل ما تستطيع من وسائل وسبل.

وأكد المهندس الزعبي أن النقابة تفتح ابوابها وتمد يدها لكافة منتسبيها ليكونوا لبنة جديدة من لبنات هذا الصرح العظيم الذي بناه المهندسون عبر الأجيال.

من جانبه، قال عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس أحمد صيام إن الشعبة تحرص على رعاية ودعم جائزة مشاريع التخرج التي تعتبر حلقة وصل بين جامعاتنا التي نعتز بها وبكوادرها الأكاديمية المتميزة وبين نقابة المهندسين الأردنين.

وأشار المهندس صيام إلى أن جميع المتقدمين للجائزة سواء الفائزين أو المتأهلين أو المشاركين هم فائزون باحترام النقابة لمجهودهم الذي وضعوه في مشاريعه، داعيا المهندسين إلى تتبع شغفهم دائما وأبدا حيث أن تخصص الهندسة المعمارية أساسه الشغف وأدواته الابداع والاجتهاد.

 

 


وشدد على ضرورة تواصل المهندسين المستمر مع النقابة وشعبها المختلفة، حيث تقدم العديد من البرامج التأهيلية والدورات التدريبية في مختلف المجالات، إضافة إلى المؤتمرات والندوات وورشات العمل والمحاضرات المتخصصة.

و في كلمته، شكر رئيس لجنة الجائزة المهندس شادي عبد السلام، لجان تحكيم الجائزة على جهودهم في تحكيم المشاريع المتأهلة، واعضاء لجنة الجائزة على دورهم في إدارة الجائزة.

و قال المهندس شادي عبد السلام مخاطبا الخريجين الجدد ان سنتهم الاخيرة في الجامعة كانت سنة التحديات لكنها كانت ايضا سنة النجاحات و انه ان الأوان الاحتفال باللحظة و بدء التخطيط للمستقبل، و انهم يغادرون اليوم المرحلة الأكاديمية الاولى ويبدؤون حياتهم المهنية، و تبدأ معها مرحلة جديدة من التعلم و العمل، مؤكدا ان العمارة هي نمط حياة، و حرفة تتقن بالتدريب والممارسة، متمنيا لهم النجاح و التميز والإبداع .

وفاز في المركز الاول مكررا عن جائزة مشاريع التخرج الرئيسة المهندستان هلا مكاحله من الجامعة الألمانية الاردنية و المهندسة رغد سقف الحيط من جامعة بير زيت الفلسطينية، بينما فازت المهندسة مرح الخطيب من جامعة البترا في المركز الثاني، و المهندسة تالا شلباية من الجامعة الالمانية الاردنية في المركز الثالث.

وعن مشاريع الحفاظ على التراث، فقد فاز مصطفى مازن زقزق من جامعة العلوم التطبيقية في المركز الأول، بينما فازت لمى اكميل من جامعة اليرموك في المركز الثاني.

وفاز بجائزة مشاريع التخطيط والتصميم الحضري احمد الكردي من جامعة العلوم التطبيقية.

كما قام عضو لجنة التحكيم الدكتور جورج عربيد من لبنان بتقديم محاضرة قيمة عن المركز العربي للعمارة ومقره بيروت، والذي انشأ لتعزيز المعرفة حول التراث العمرانيّ الحديث والمشاركة في حمايته، حيث يحتوي على قاعدة بيانات للعمارة الحديثة في الدول العربيّة كما يعمل على التعاون مع المؤسّسات والجمعيّات الناشطة في المجال نفسه في العالم العربيّ.

كما تلا المحاضرة جلسة حوارية شارك فيها بعض أعضاء لجنة التحكيم لتسليط الضوء على أهم ملاحظاتهم على مشاريع التخرج المتنافسة وتقديم بعض النصائح للطلاب المقبلين على هذه المرحلة.