الثلاثاء 23-04-2019
الوكيل الاخباري



رئيس مجلس النقباء: قضية الاسرى قضية اردنية وطنية بامتياز

1M8A2429


قال رئيس مجلس النقباء، المهندس عبدالهادي الفلاحات إن قضية الاسرى قضية اردنية وطنية بامتياز، مشددا على انها ستبقى حاضرة على جدول اعمال مجلس النقباء، وان مجمع النقابات سيقود حراكا مناصرا للأسرى بالتنسيق مع جهات مختلفة.

 

جاء ذلك في كلمة له السبت في "مهرجان اسرانا لستم وحدكم" والذي نظمته لجنة مهندسون من اجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين الاردنيين بالتعاون مع اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الاردنيين في سجون الاحتلال بحضور نائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد وامين عام مجمع النقابات الاستاذ رامي شواورة ورئيس لجنة مهندسون لاجل فلسطين والقدس المهندس شكيب عودة الله وجمع غفير من اهالي الاسرى والمتضامنون معهم.

 

اظهار أخبار متعلقة


وأشار الفلاحات الى ان الهجمة على الاسرى لا تأتي منفصلة انما في سياق ارهاصات ما يسمى بصفقة القرن ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية، وان قضية الاسرى عنوان من عناوين المقاومة والثبات وغرس الامل في النفوس.

 

بدوره قال نائب نقيب المهندسين الاردنيين المهندس فوزي مسعد إن قضية الأسرى قضية وطنية جامعة، وقضية سياسية معقدة وقضية قانونية عادلة وملحمة انسانية مؤلمة، وذات أبعاد مهمة وتأثيرات بالغة في مسار القضية الفلسطينية برمتها.

 

وأكد أن ما يفعله الكيان الصهيوني بأسرانا في سجون الاحتلال من تضييق وهجمة بربرية يشكل اختراقا صارخا لكل المواثيق والمعاهدات الدولية ، وأن الاحتلال يشرعن لهذا الانتهاكات بقوانين يصدرها، تتناقض مع القوانين والمعاهدات الدولية وعلى رأسها معاهدة جنيف الرابعة المتعلقة بأسرى الحرب.

 

وأشار الى دور نقابة المهندسين في دعم قضية الاسرى مطالبا مؤسسات المجتمع المدني والفعاليات النقابية والحزبية والشعبية ووسائل الاعلام بدور أكبر تجاه الاسرى.

 

من جانبها ألقت المحامية فاطمة الدباس عضو اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين الاردنيين كلمة اللجنة واكدت فيها استمرار اللجنة بالقيام بواجبها تجاه الاسرى منتقدة التقصير الاعلامي وضعف الاداء الحكومي في هذه القضية.

 

من ناحيتها سلطت الاسيرة الاردنية المحررة احلام التميمي الضوء على معاناة الاسرى مستعرضة مشاهد من تجربتها الاعتقالية للتدليل على ما يعانيه الاسرى من ايذاء مستمر داخل سجون الاحتلال تهدف من خلاله لكسر ارادتهم وافقادهم الحس الوطني المقاوم.

 

 

بينما وجه المهندس شاهين مرعي شقيق الأسير الاردني منير مرعي عدة رسائل في كلمته نيابة عن اهالي الاسرى كانت اولاها موجهة للأسرى في سجون الاحتلال حثهم فيها على مزيد من الصبر، وطالب الاسرى الاردنيين بالاعتماد بعد الله على المقاومة التي يعقد عليها الامل في تحريرهم، كما وجه لومه الى "صانع القرار" في الاردن حيث فوت عدة فرص سانحة للافراج عن الاسرى كان اخرها حادثة مقتل اردنيين في سفارة الاحتلال في عمان، واختتم برسالة لاهالي الاسرى الاردنيين لعدم الاحباط والمطالبة بحقهم بتحرير ابنائهم وحقهم في زيارتهم.

 

 

فيما اختتم النائب المهندس موسى هنطش الكلمات بمداخلة قصيرة حث فيها اهالي الاسرى على الصبر، متعهدا بمتابعة ملف الاسرى الاردنيين تحت قبة البرلمان.

 

 

واشتمل المهرجان الذي قدمه المهندس مازن ملصة عضو لجنة مهندسون لأجل فلسطين والقدس على عروض لمواد فلمية تبين معاناة الاسرى وكيف تتم اقتحامات سلطات الاحتلال لغرفهم، كما اشتمل على اهازيج وطنية عن الاسرى قدمها الفنان سائد العجيمي.