الإثنين 27-05-2019
الوكيل الاخباري



سمارة يلتقي المهندسين العاملين في "الطفيلة التقنية"

1M8A7696



الوكيل الاخباري – التقى نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي الثلاثاء، بالمهندسين العاملين في جامعة الطفيلة التقنية، بحضور نائب رئيس جامعة الطفيلة التقنية للشؤون الإدارية والمالية الاستاذ الدكتور محمد المحاسنة، وعميد كلية الهندسة الدكتور محمود العطيوي، واعضاء من مجلس فرع النقابة في المحافظة، ولجنة قضايا المهندسين والمهندسين العاملين في الجامعة.

وقال نقيب المهندسين إن اللقاء يأتي ضمن جهود نقابة المهندسين المستمرة، في التواصل مع مؤسسات التعليم العالي المختلفة، للاستماع الى مطالب المهندسين العاملين فيها، واطلاعهم على دور النقابة في آخر القضايا والمستجدات المختلفة على صعيد نقابي ومهني ووطني، مؤكدا انه وبتوافق وتماسك كافة الجهات النقابية على بعض التعديلات والتشريعات المطروحة، فإن النقابة ستقوم بدورها على أكمل وجه بغض النظر عن كل الظروف المحيطة بالمنطقة.

 

اظهار أخبار متعلقة



واستعرض أهم الانجازات التي طرحتها النقابة على صعيد مهني، من حيث التأسيس لأكاديمية علمية هندسية تجسر الهوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل، إضافة إلى انجاز نظام التأهيل والاعتماد المهني الذي سيتم الاعلان عنه خلال دعوة لهيئة عامة استثنائية ستجري قبل نهاية العام، ليتم إقراره بالطرق القانونية، والسير بانشاء اذاعة للنقابة هدفها توعية المهندسين والمجتمع المحلي بما يتعلق بأمور المهنة.

واوضح المهندس الزعبي ابرز انجازات النقابة على صعيد التدريب والتشغيل، مبينا أن النقابة وقعت اتفاقية مع وزارة البلديات تم خلالها تدريب 500 مهندس ومهندسة، إضافة إلى اتفاقية مع صندوق التنمية والتشغيل تم تدريب 500 مهندس فيها، ولا زال هناك شواغر تدريبية، مشيرا الى ان النقابة بصدد توقيع اتفاقية مع القوات المسلحة الاردنية لتدريب 222 مهندسا ومهندسة، وغيرها من الاتفاقيات.

وأشار إلى أنه وبعد اجتماع نظام 131 المتعلق بتشغيل ابناء المحافظات والتدقيق وتشكيل لجان فنية واجراء جولات في المحافظات، تبين أن هناك 4000 فرصة عمل شاغرة في شركات صينية وكورية واسبانية، مبينا أن النظام سيلزم تعبئة تلك الشواغر.

واستمع المهندس الزعبي إلى كافة مطالب ومشكلات المهندسين العاملين في جامعة الطفيلة التقنية، مؤكدا ان النقابة تضع كافة خدماتها وامكاناتها تحت تصرف منتسبيها اينما كانوا، وستبقى على تواصل دائم معهم وتقديم كل ما من شأنه رفع سويتهم وتطويرهم ليتمكنوا من المنافسة عالميا.