الإثنين 27-05-2019
الوكيل الاخباري



كارجيل تُعدّ قطاع التغذية الحيوانية في الشرق الأوسط لمستقبل الزراعة

0_0043_0L5A0403



الوكيل الاخباري – افتتحت شركة كارجيل للتغذية الحيوانية (بروفيمي الأردن) مصنعاً للبريمكسات، هو الأحدث من نوعه للتغذية الحيوانية في الأردن لتوفير حلول آمنة ومستدامة تلبي الاحتياجات والمتطلبات المتغيرة للمزارعين ومنتجي الأعلاف في منطقة الشرق الأوسط. وكانت شركة كارجيلقد نظمت حفلاً بتاريخ 17 نيسان الجاري، تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزازمندوباً عنه معالي الدكتور طارق الحموري، وزير الصناعة والتجارة، لافتتاح المصنع الذي بلغت قيمة الاستثمار فيه 35 مليون دولار أمريكي.

 

ومع اقتراب وصول عدد سكان العالم إلى 10 مليارات نسمة بحلول العام 2050، أصبح من المتوقع أن يزداد الطلب على الأغذية بنسبة تصل إلى 70 بالمئة. وفي الوقت نفسه، تتجه المزارع والصناعات المرتبطة بها إلى الرقمنة، في حين تنمو أهمية الازدهار والاستدامة والأداء. وبذلك، فإن ارتفاع توقعات المستهلكين حول الاستدامة وسلامة إنتاج الأغذية سيعمل على تغيير وجه الزراعة في المستقبل.

 

اظهار أخبار متعلقة


ويعدّ مصنع كارجيل الجديد واحداً من أكثر مصانع البريمكسات تطوراً في العالم، حيث تم تصميمه لتلبية احتياجات العملاء المتعلقة بمفهوم "الزراعة من أجل المستقبل". وبقدرة إنتاجية تصل إلى حوالي 65,000 طن متري سنوياً، يتبع المصنع معاييراً متقدمة للسلامة والجودة، كما أنه يتمتع بنظام متقدم لإدارة الترميز الشريطي يشمل جميع مراحل العملية، بما يضمن التتبع الكامل لمراحلها كافة، بدءاً من مرحلة المواد الخام، وصولاً إلى المنتج النهائي.

 

 

وإلى جانب توفر ستة طوابق للعمليات مع 92 صومعة لتخزين المواد الخام، توجد ثلاثة خطوط إنتاج منفصلةيستقل كل منها بمجموعته الخاصة من حاويات النقل، والخلاطات، وخطوط التعبئة – بما يضمن تقليل التلوث العرضي بشكل ملحوظ. وبفضل موقعه القريب من مختبر التغذية الحيوانية ذي المستوى العالمي، فضلاً عن فريقه من أخصائيي التغذية ذوي المهارات العالية، يوفر هذا المصنع منصة فريدة لـكارجيل للتعاون مع المزارعين الإقليميين ومنتجي الأعلاف، لتحسين إنتاجية المزارع والحيوانات، وتعزيز جودة حياة الحيوانات، إلى جانب تشجيع الممارسات الزراعية المستدامة.

 

وبهذه المناسبة، قال وحيد التوتنجي، المدير التجاري في كارجيل للتغذية الحيوانية - منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "في كارجيل، نؤمن بصورة راسخةبأنه من خلال الشراكات مع عملائنا فقط، يمكننا إيجاد حلول لتوفير الغذاءلأجيال المستقبل. متحمسون لبدء العمليات في مصنعنا الجديد هنا في الأردن، حيث نواصل نموّنا ونمنح العملاء في منطقة الشرق الأوسط أقصى استفادة ممكنة". وأضاف: "مع وجود منشآت جديدة، ونهج صديق للبيئة لتزويد الطاقة جزئياً من خلال نظام الطاقة الشمسية، وفريق من الخبراء المحليين والعالميين الذين يتمتعون بخبرات واسعة، نحن في وضع مثالي لتعزيز نظام غذائي أكثر أماناً واستدامة في المنطقة".

 

وبدوره، قال غيلومسميتس، المدير الإداري فيكارجيل للتغذية الحيوانية - منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "نلتزم في كارجيل التزاماً عميقاً بقطاع الثروة الحيوانية والتغذية في الشرق الأوسط بفضل النظم المبتكرة للمصنع والخبرات الغذائية والتقنية الاستثنائية، حيث نبدأ حقبة جديدة لحلول التغذية الحيوانية في المنطقة.ويركز نهجنا ذو الشقين على تطوير صناعات الدواجن والألبان والأحياء المائية من ناحية، وبناء قدرات جديدة تضفي قيمة نوعية وتُعِدّ منتجي الأعلاف الحيوانيةلـ "الزراعة من أجل المستقبل" من ناحية أخرى".

 

 

اظهار ألبوم ليست