الثلاثاء 19-02-2019
الوكيل الاخباري



مدير "أوبر الأردن": نهدف للمساهمة في توفير 100,000 فرصة اقتصادية للأردنيين والشراكة مع الحكومة هي المفتاح

M63A0408
حوار أجراه مدير تحرير موقع الوكيل مع المدير العام لشركة اوبر في الاردن

 



أكد مدير عام شركة "أوبر الأردن"، حمدي الطباع ان الشركة وفرت خلال وجودها في المملكة خلال 4 سنوات الماضية الآلاف من الفرص الاقتصادية المرنة للأردنيين، مشيراً انها تهدف الى المساهمة في توفير 100,000 فرصة اقتصادية للأردنيين بحلول العام 2025، الأمر الذي يتماشى مع الخطة الوطنية لجلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله التي أعلن عنها مؤخراً.

وأشار الطباع في لقاء مع موقع الوكيل الاخباري ان الشركة تابعت مؤخراً القرارات الحكومية لترخيص شركات مركبات التطبيقات الذكية ومن ضمنها تحديد عدد المنضمين للقيادة على التطبيق الى خمسة آلاف سائق، مبيناً ان الشركة طلبت من الحكومة بضرورة اعادة النظر بهذا الشرط، ورفع سقف عدد المستفيدين من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع.


واستغرب الطباع من القرار الحكومي باشتراط وضع شعار الشركة على المركبات التي تعمل على تطبيق أوبر، مشيراً أن مالك المركبة يستخدمها بعد العمل بشكل شخصي مع أفراد عائلته، وهو الأمر الذي يحد من خصوصية المركبة وسائقها ، مؤكداً أن الشركة طلبت من الحكومة ضرورة إعادة النظر في هذا الشرط أيضاً.

وأكد الطباع على التعاون الحكومي مع الشركة مستشهداً بالنظام الذي صدر قبل فترة للتطبيقات الذكية ، حيث يعتبر نظام يمتثل به بالمنطقة ، وفتح المجال أمام آلاف الأردنيين للاستفادة من الفرص في قطاع التطبيقات الذكية للنقل ، اضافة إلى أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز والحكومة مهتمين بتطوير قطاع النقل في المملكة عن طريق التكنولوجيا ، مؤكداً أن المستقبل الذي يسير إليه العالم هو القطاع التكنولوجي في جميع المجالات وليس النقل فقط ، مشيداً بأهمية هذا التعاون ، مستدركاً أن التعديلات الأخيرة التي أقرتها الحكومة تحد من عمل شركة أوبر في تكنولوجيا النقل، خاصة أن الشركة في بداية المطاف بالمملكة ولديها العديد من الامور الايجابية والجديدة مستقبلاً لتوفيرها للمواطنين .

وأكد الطباع ان شركة أوبر تضع الأردن على لائحة أولوياتها للبلاد التي تريد الاستثمار بها ، اضافة الى هدفها  للمساهمة في توفير 100 ألف فرصة اقتصادية للأردنيين  وهو ليس بالأمر السهل ، مسلطاً الضوء على خطة الشركة بأن يكون 50% من عدد المركبات على التطبيق كهربائية أو هجينة ، وهذا النوع من المركبات هو أكثر كفاءة مقارنة بالمركبات التي تعمل بالوقود، حيث أنها تقلل من تكاليف الرحلات اليومية على السائق وتساهم في بناء مستقبل أكثر استدامة لحركة التنقل، مؤكداً على ضرورة الشراكة والتعاون الإيجابي بين شركة أوبر والحكومة للوصول الى أهداف مستقبلية محددة لعمل الشركة.

وبين الطباع أن شركة أوبر يهمها أن يتمكن أكبر عدد من المواطنين الأردنيين من استخدام تطبيقها، ومؤكداً على الإقبال الشديد من الأردنيين للقيادة عبر التطبيق، مبيناً أن الشركة منذ حصولها على الترخيص أكدت على جميع السائقين الشركاء العاملين عبر تطبيقها بالتقديم للترخيص، حتى اصبح جميعهم مرخصين ويعملون ضمن النظام ، ولكن بالمقابل هناك الآلاف الذين لديهم الفرصة للقيادة على التطبيق ولكن منعتهم القرارات الحكومية الاخيرة من ذلك ، خاصة أن المجال كبير بالسوق الأردني لاستيعاب عدد أكبر ممن أرادوا الاستفادة من الفرص الاقتصادية التي توفرها التكنولوجيا. وأضاف أن أوبر هي منصة للتنقل ويشكل سائقو التاكسي جزءاً لا يتجزأ من نموها العالمي والشركة الآن في صدد العمل على عدد من الحلول طويلة الأمد لإدماج سيارات الأجرة ضمن المنصة في الأردن.

وحول مصير العدد الكبير من السائقين الشركاء الذين تقدموا للحصول على تراخيص من هيئة تنظيم قطاع النقل البري للانضمام الى منصات التطبيقات الذكية ، وتفاجئوا بعدها بمنعهم من متابعة إكمال رخصهم للعمل في شركات نقل التطبيقات الذكية بسبب قرار الحكومة بتحديد سقف المرخصين بشركات التطبيقات الذكية  الى خمسة آلاف سائق، قال الطباع ان العدد المهتم بالانضمام إلى تطبيق أوبر كبير جداً، ولكن الشروط الاخيرة مثل اشتراط خمس سنوات عمر تشغيلي للمركبة، أو أن تكون درجة القرابة هي الاولى والثانية لمالك المركبة، أحدثت ارباكاً للمتقدمين للتراخيص وتسببت في فقدانهم شروط القيادة على التطبيق، خاصة أن عددهم يصل الى الالاف .


وبين الطباع ان هناك نوعين من المهتمين بالقيادة على تطبيق أوبر، منوهاً أن التطبيق يفتح المجال لتوفير فرص اقتصادية مرنة للأشخاص، فهناك من هم ليس لديهم عمل نهائياً يستخدمون التطبيق لتوفير قوت يومهم ، ونوع آخر يهدفون الى تحسين دخلهم المادي عن طريق توفير دخل إضافي على التطبيق ،وبالنسبة للشركة فهي ترحب بكل من أراد القيادة على التطبيق خاصة أن من أهدافها توفير فرص اقتصادية مرنة  للمواطنين، مؤكداً أن في الأردن نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل، مطالباً الحكومة أن تسمح للشركة بتوفير أكبر عدد من  الفرص الاقتصادية المرنة  للأردنيين عبر التطبيق .

وفي نهاية حديثه وجه الطباع رسالة الى الحكومة بأن الشركة مهتمة بالاستثمار في المملكة لتطوير قطاع النقل وان تساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي في المملكة، مؤكداً على ضرورة الشراكة والتواصل مع الحكومة على موضوع الأهداف والمستقبل للبلد وهذا مفتاح النجاح، فنحن على علم بمدى الفوائد التي يجلبها الاستثمار الأجنبي المباشر لاقتصاد المملكة ، و بحاجة إلى وسائل جديدة ومتطورة تحقق اموراً توفر هذا النمو والعائد الاقتصادي ، وقطاع التكنولوجيا والتطبيقات الذكية يحقق هذه الأهداف .