الثلاثاء 19-03-2019
الوكيل الاخباري



مهندسو اربد يبحثون إعادة تفعيل لجنة الكشف على المشاريع الهندسية

1

 



عقد مجلس فرع نقابة المهندسين الاردنيين في محافظة اربد، اجتماعا مع محافظ اربد السيد رضوان العتوم، بحضور رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني، ورئيس مجلس الفرع الدكتور أحمد ملكاوي، وعدد من مدراء ومهندسي الدوائر الحكومية في المحافظة، للوقوف على حيثيات المشكلات التي تواجه العمل الهندسي، والمتمثلة بعمليات التزوير الواسعة في المخططات الهندسية وايصالات النقابة وأختام المكاتب الهندسية والترخيص بموجب كروكيات.

وأثنى المحافظ العتوم على دور النقابة الدائم والفاعل في خدمة المجتمع، مرحبا باستمرار التعاون مع النقابة في المجالات التي تهم الوطن والمواطن، مؤكدا على أن المحافظة ستقوم بتوجيه مخاطبات رسمية للبلديات للالتزام بالتعليمات الفنية الصادرة عنها، وذلك لمنع حدوث مشاكل البناء التي تواجهها بشكل يومي.

 

اظهار أخبار متعلقة



من جانبه، رحب عطوفة المهندس حسين بني هاني بفكرة التعاون التي طرحها رئيس مجلس الفرع الدكتور الملكاوي مع نقابة المهندسين من خلال الربط الإلكتروني بين النقابة وبلدية اربد الكبرى، وذلك للتأكد من أن عملية تدقيق المخططات الهندسية تسير وفق الاجراءات الرسمية، حيث سيتم ذلك بعد استكمال البلدية اجراءات الأرشفة الإلكترونية الخاصة بها، مؤكدا استعداده للتعاون في كافة المجالات المشتركة.

وقال الدكتور الملكاوي إن ما تم ترخيصه في محافظة اربد بلغ 18.3% من اجمالي المساحات المرخصة في المملكة حسب ما نشرته دائرة الإحصاءات العامة لعام 2017، منها 2.545.164 متر مربع حيث كان المجاز منها من نقابة المهندسين الأردنيين ما يقارب 1.414.109 متر مربع ما يعني أن المساحات المرخصة التي لم يتم اجازتها من قبل النقابة حسب الأصول هو 1.100.000 متر مربع.

وأكد الدكتور الملكاوي على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حدوث مشاكل وأخطاء في المخططات الهندسية بشكل خاص والعمل الهندسي بشكل عام والتي تشكل خطراً على المنشآت التي يتم بناؤها من ناحية السلامة العامة، إضافة الى الإسراع في ايجاد حل جذري لما تقوم به عدة بلديات من تجاوزات للقانون والترخيص بموجب كروكيات.

وأشار الدكتور الملكاوي أن مجلس فرع اربد قد قرر إطلاق خدمة للمجتمع المحلي تتيح للمواطنين الإستفسار عن رخص للبناء المنوي شراؤه من قبل المواطنين، وهل تم إجازة المخططات الهندسية من قبل القسم الهندسي في نقابة المهندسين الأردنيين، كما قرر تشكيل فريق للقيام بأعمال المسح الميداني للمشاريع التي لازالت قيد الإنشاء ضمن مدينة اربد وذلك للتأكد من سلامة الإجراءات القانونية والفنية المتعلقة بها.

وأبدى كل من مدير الدفاع المدني في محافظة اربد العميد معن مغايرة، ومدير مديرية الشؤون البلدية المهندسة سلوى الناجي، ومساعد مدير مديرية الأشغال العامة المهندس سالم عبابنة، والمهندسة ربى الدلقموني من مديرية الأبنية الحكومية استعدادهم للتعاون التام في سبيل القضاء على المشاكل المتعلقة بالعمل الهندسي ومن أبرزها المشاكل القانونية والسلامة العامة.

وناقش الحضور أمورا مختلفة تتعلق بالسلامة العامة وإعادة تفعيل لجنة الكشف على المشاريع التي تم تشكيلها قبل أعوام، إضافة إلى اشراك مديرية الأبنية الحكومية ومديرية الشؤون البلدية في محافظة اربد فيها.

وحضر الإجتماع نائب رئيس مجلس الفرع الدكتور عصام طراد، وأمين الصندوق المهندس خالد ربابعة، وأعضاء مجلس الفرع المهندس حازم طوالبة، والمهندسة اخلاص عبيدات، والمهندس أركان عزايزة.