الجمعة 22-11-2019
الوكيل الاخباري



Huawei تعزز ترتيبها في قائمة "براندز" لأقوى العلامات التجارية في العالم

FaceBook AR



الوكيل الاخباري – أعلنت شركة Huawei أنها نجحت في تحسين مكانتها على ترتيب مؤشر العلامات التجارية العالمية وتعزيز قيمة علامتها التجارية، حيث أنها وفقاً لتقرير "براندز" السنوي لأكثر 100 علامة تجارية عالمية قيمةً الذي نشره مؤخراً معهد كانتار -ذراع مجموعة دبليو بي بي المتخصص بدراسات السوق- حلت Huawei في المرتبة السابعة والأربعين من القائمة (متقدمة مرتبة واحدة عن ترتيبها في العام الماضي) نتيجة زيادة قيمة علامتها التجارية بنسبة 8% مقارنة بالعام الماضي. وهذا هو العام الرابع على التوالي الذي تصنف فيه Huawei ضمن أفضل 50 شركة في العالم.

ولعبت الابتكارات الرائدة للشركة مثل نظام الكاميرا المتقدم للهاتف الذكي Huawei P30، والابتكارات التقنية الفريدة في الهاتف الذكي Huawei Mate X (الذي يمتاز بقدرات اتصال متطورة بشبكة الجيل الخامس مع تصميم جديد قابل للطي)، دوراً كبيراً في اكتساب استحسان وسائل الإعلام والمستهلكين في آن، وأهّلت منتجاتها للفوز بجوائز أكثر من أن تعد أو تحصى ما انعكس إيجابياً في المحصلة على مستوى المبيعات.

 

اظهار أخبار متعلقة


وكشفت مؤسسة آي دي سي المتخصصة بدراسة العلامات التجارية للهواتف الذكية وأدائها في الأسواق العالمية والمحلية في تقريرها، عن ارتفاع معدل نمو مبيعات Huawei السنوية بنسبة 50%. وفقاً لنفس التقرير، حققت Huawei حصة سوقية عالمية بنسبة 19% لتكون شركة إنتاج الهواتف الذكية الوحيدة في قمة الترتيب التي تمكنت من زيادة حجم مبيعاتها خلال الربع الأول من العام 2019.

ويندرج نجاح Huawei على الصعيد العالمي ضمن اتجاه متنامٍ لبروز قدرات العلامات التجارية الصينية في الاقتصاد العالمي، حيث أن أربع من تسع شركات جديدة دخلت إلى ترتيب تقرير "براندز" كانت من الصين، وأصبحت قائمة أفضل 100 علامة تجارية تتضمن الآن 15 شركة صينية أبرزها Huawei.

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي قيمة جميع الشركات المئة في القائمة ارتفع إلى 4.7 تريليون دولار من 4.4 ترليون دولار في تقرير العام الماضي، أي بزيادة سبعة بالمئة، ويعني هذا إضافة 328 مليار دولار إلى مجموع قيم العلامات التجارية المدرجة في التقرير. وللعام الثالث عشر ما زالت شركات منتجات التقنيات الاستهلاكية مسيطرة على المراكز العليا وتحتل ثمانية من عشرة مراكز وتبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من تريليون دولار. وإذا نظرنا إلى المستقبل، فلا ريب أننا سنجد Huawei في المشهد تقود تطوير التقنيات المفيدة للمجتمعات والمستهلكين، وستستمر في تعزيز سمعتها ومكانتها حول العالم.

ومن أهم الأمثلة على الريادة التقنية، مبادرة Huawei "الذكاء الاصطناعي للخير" التي تسلط الضوء على الاستفادة من الذكاء الاصطناعي ليكون أداة تقنية تحويلية تطبق لمساعدة البشرية على مواجهة التحديات والتغلب عليها وتحسين فرص الحياة. ومن مشاريعها الحديثة تطبيق ترجمة الكتب إلى لغة الإشارة للأطفال أصحاب الهمم من الصم، وتطبيق قراءة تعبيرات الوجه للمكفوفين وتشخيص حالات ضعف البصر في مرحلة مبكرة بما يدعم علاجها بكفاءة أكبر.