الجمعة 22-02-2019
الوكيل الاخباري



أكثر 5 غارات جوية تدميرا فى العالم

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - على الرغم من إن العالم شهد العديد من الحروب والمعارك على مر التاريخ والتي كانت نتيجتها القضاء على الكثير من البشر وتدمير العديد من المدن والبلدان، إلا أن الغارات الجوية تعد الأكثر فتكاً. هذه القائمة تضم مجموعة من أكثر هذه الغارات تدميراً.1_غاراتت القنبله النوويه أنفقت الولايات المتحدة الأميركية عام 1940 نحو مليوني دولار واستخدمت 200 ألف فرد لتشكيل فريق عمل سري يهدف إلى صنع أكبر سلاح في التاريخ آنذاك وهو "القنبلة النووية"، وذلك بقيادة الطيار كولونيل "بول تبتس". تلقى فريق العمل تدريبات خاصة ومكثفة على التحليق المرتفع، والسفر لمسافة طويلة، والهروب السريع (من الموجات الواسعة التي تخلفها القنبلة). وفي 6 أغسطس 1945 تم الانتهاء من المشروع واستهداف ثلاث مدن يابانية وهي "هيروشيما"، "كوكورا" و"ناغازاكي" باستخدام قنبلتين هما " Little Boy"، "Fat Man" مما قضى على أجزاء كبيرة من اليابان وجعلها حطاماً.2_الحرب الكوريه نشبت هذه الحرب بين كوريا الشمالية والجنوبية عام 1950، واشترك فيها كل من أميركا كتدعيم لكوريا الجنوبية، والصين والاتحاد السوفيتي لتدعيم كوريا الشمالية، ومما لفت الأنظار إلى هذه الحرب هو الاستخدام الجيد والفعال للطائرات النفاثة. حيث شهدت الأيام الأولى للحرب معارك جوية بين الطائرات الأميركية "Mustangs" والسوفييتية "Lavochkin La-7"، وبمساندة الأمم المتحدة لأميركا في كوريا الجنوبية أصبحت المعركة أكثر ضراوة وزاد عدد وإمكانيات الطائرات من قبل الجانبين، لتنتهي الحرب بتحقيق القوات الجوية الأميركية 753 انتصاراً.3_حرب جزر الفوكلاند في محاولة للحصول على سيادة جزر فوكلاند، قامت الأرجنتين عام 1982 بغزو هذه الجزر بعد أن كانت تقع تحت سيطرة بريطانيا منذ عام 1833، مما أدى إلى قيام الأخيرة بشن حملات شلت الدفاع الجوي الأرجنتيني، حيث قامت القوات البريطانية بتدمير مطارهم الجوي بميناء "ستانلي" وكذلك محطات الرادار الخاصة بهم في العملية التي حملت اسم " Black Buck Vulcans"، وذلك لكي تستطيع القوات البريطانية الهجوم دون أن تراها غريمتها الأرجنتينية. وللقيام بهجماتها، اتخذت القوات البريطانية جزيرة صغيرة بالمحيط الأطلنطي تسمى "أسينشن"، تبعد عن فوكلاند حوالي 6100 كم فقط، لتتمكن القوات البريطانية من القضاء على الأخرى الأرجنتينية بقصفها من خلال 5 هجمات جوية، كانت كلها ناجحة.4_عمليه الدرادو كانيون قامت الولايات المتحدة الأميركية بهذه العملية بدعوى القضاء على العمليات الإرهابية التي تستهدف أميركا والتي تتخذ من ليبيا (مدينة بنغازي على وجه التحديد) قاعدة لها، لذا استعانت أميركا بقواتها الجوية ببريطانيا لقصف ليبيا مستخدمة في ذلك واحدة من أكثر طائراتها سرعة على مستوى منخفض من الأرض. وعلى الرغم من نجاح الولايات المتحدة، إلا أن المهمة كانت غاية في الصعوبة لما تتمتع به المقاومة الجوية الليبية من قوة ونظام، واستطاعت الطائرات الأميركية الوصول إلى النقاط المستهدفة للقصف وهي العزيزية وسيدي بالاي ومطار طرابلس.5_حرب الخليج شهدت حرب الخليج استخدام أكثر قاذفات القنابل تطوراً، حيث قامت الأمم المتحدة بقيادة أميركا بشن هجوم جوي على العراق بعد أن تخطت الأخيرة الموعد المتفق عليه للخروج من الكويت، وكانت نتيجة هذا الهجوم أن دُمر مطار بغداد وأجزاء عديدة من العراق بفضل التكنولوجيا المتطورة التي تقوم عليها طائرات الحلفاء. وللقضاء على كل طرق الإمدادات التي تصل لقوات الجيش العراقي بالكويت، قامت فرق من Buccaneers وTornados باستخدام قرون الليزر والقنابل الجانبية لتدمير 20 جسر تصل بين أهم الطرق ببغداد.