الخميس 24-01-2019
الوكيل الاخباري



احذر .. السكتة الدماغية المتعلقة بـ”الرجفان الأذيني” قد تؤدي إلى الوفاة



الوكيل الاخباري - الرجفان الأذيني هو انقباضات عشوائية في حجرتي الأذينين بالقلب، وهو عامل خطر مستقل ومسؤول عن 1 من كل 5 سكتات دماغية.السكتة الدماغية المتعلقة بالرجفان الأذيني، قد تؤدي إلى الوفاة، وهي سبب رئيسي لأعباء ثقيلة تتطلب الرعاية الصحية.والرجفان الأذيني، هو انقباضات عشوائية في حجرتي الأذينين بالقلب، وهو عامل خطر مستقل ومسؤول عن 1 من كل 5 سكتات دماغية.وقال الدكتور باسم ظريف، استشاري القلب والشرايين التاجية بمعهد القلب القومي: “إن المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني معرضون لاحتمال حدوث السكتة الدماغية لديهم بأكثر من 5 مرات مقارنة مع الأشخاص العاديين بشكل عام”، إضافة إلى ذلك قد يكون مرض الرجفان الأذيني المشخص مسبقًا سببًا محتملًا للعديد من السكتات الدماغية غير معروفة المنشأ، والتي “تسمى السكتات الدماغية مجهولة المنشأ”، وقد تكون السكتة الدماغية بمثابة أول أعراض الرجفان الأذيني.وأضاف الدكتور ظريف لـ “إرم نيوز”: “تزداد مخاطر السكتة الدماغية لدى مرضى الرجفان الأذيني مع تقدم السن، إضافة إلى عوامل أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، والجلطات الدماغية السابقة، ومرض السكري”.وتابع ظريف، أن مرضى الرجفان الأذيني الذين يعانون من أمراض متعددة معرضون بشكل أكبر لمخاطر السكتة الدماغية، ويمثلون الشريحة التي يصعب توفير الحماية لها من تلك المخاطر، إضافة لذلك، تعتبر السكتات الدماغية المتعلقة بالرجفان الأذيني أكثر حدة، وتسبب الإعاقة لأكثر من نصف المرضى وتسبب نتائج أسوأ من السكتات التي تصيب المرضى الذين لا يعانون من الرجفان الأذيني، فهي مرتبطة أيضًا باحتمال حدوث الوفاة بنسبة 50% خلال عام واحد.وأشار الطبيب الاستشاري، إلى أن “أعباء السكتة الدماغية المرتبطة بالرجفان الأذيني من المحتمل أن تصبح أكثر وضوحًا في السنوات القادمة، لأن التوقعات تشير إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الرجفان الأذيني مرشحون للزيادة بحوالي 2.5 ضعف بحلول عام 2050، وذلك بسبب زيادة معدل الأعمار وبسبب زيادة نسبة البقاء على قيد الحياة بعد الإصابة بالأمراض التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالرجفان الأذيني مثل السكتة القلبية”.