الخميس 21-10-2021
الوكيل الاخباري

استراتيجيات التحكم في غضبك

37518-8-طرق-للتحكم-فى-غضبك-(4)


الوكيل الإخباري - الغضب شعور طبيعي ويمكن أن يكون عاطفة إيجابية عندما يساعدك على حل المشكلات، سواء كان ذلك في العمل أو في المنزل، ومع ذلك، يمكن أن يصبح الغضب مشكلة إذا أدى إلى العدوانية أو الانفعالات أو حتى المشاحنات الجسدية، والسيطرة على الغضب مهمة لمساعدتك على تجنب قول أو فعل شيء قد تندم عليه، وقبل أن يتصاعد الغضب، يمكنك استخدام استراتيجيات محددة للسيطرة على الغضب.

اضافة اعلان

 

1 - عد تنازلي
قم بالعد التنازلي (أو التصاعدي) حتى 10، وإذا كنت غاضبا بشدة، فابدأ من 100، وفي الوقت الذي تستغرقه في العد، سيتباطأ معدل ضربات قلبك، ومن المحتمل أن يهدأ غضبك.


2 - خذ استراحة
يصبح تنفسك ضحلًا وتزداد سرعته كلما شعرت بالغضب، واعكس هذا الاتجاه (وغضبك) بأخذ أنفاس بطيئة وعميقة من أنفك والزفير من فمك لعدة لحظات.


3 - تجول
اذهب للتمشية أو اركب دراجتك أو اضرب بضع كرات جولف.. أي شيء يضخ الدم في أطرافك مفيد لعقلك وجسمك.


4 - أرخِ عضلاتك
يدعوك الاسترخاء التدريجي للعضلات إلى شد مجموعات العضلات المختلفة في جسمك وإرخائها ببطء، واحدة تلو الأخرى، وأثناء الشد والإرخاء، خذ أنفاسا بطيئة ومتعمدة.

 

5 - كرر تعويذة
ابحث عن كلمة أو عبارة تساعدك على الهدوء وإعادة التركيز، وكرر هذه الكلمة مرارًا وتكرارًا لنفسك عندما تشعر بالضيق، مثل "استرخ"، أو "خذ الأمور بسهولة"، أو "ستكون على ما يرام" وكلها أمثلة جيدة.

 

6 - مارس تدريبات التمدد
تعد لفات العنق ولفافات الكتف أمثلة جيدة على الحركات غير الشاقة مثل اليوغا التي يمكن أن تساعدك على التحكم في جسمك وتسخير عواطفك، وهذه الرياضات لا تتطلب معدات غالية.

 

7 - التخيل
ادخل إلى غرفة هادئة وأغلق عينيك وتدرب على تخيل نفسك في مشهد يبعث على الاسترخاء، وركز على التفاصيل في المشهد التخيلي: ما لون الماء؟ كم يبلغ ارتفاع الجبال؟ كيف يبدو صوت النقيق؟ يمكن أن تساعدك هذه الممارسة على الشعور بالهدوء وسط الغضب.


8 - استمع للموسيقى
دع الموسيقى تبعدك عن مشاعرك.. ضع سماعات الأذن أو انزلق إلى سيارتك، وارفع صوت الموسيقى المفضلة لديك واستمتع بتهدئة غضبك.


9 - توقف عن الكلام
عندما تكون على آخرك، قد تميل لترك الكلمات الغاضبة تطير، ولكن من المرجح أن تضر أكثر مما تنفع.. تظاهر بأن شفتيك ملتصقتان، وستمنحك هذه اللحظة وقتًا لجمع أفكارك.


10 - خذ وقتاً مستقطعاً
امنح نفسك استراحة.. اجلس بعيدا عن الآخرين.. في هذا الوقت الهادئ، يمكنك معالجة الأحداث وإعادة مشاعرك إلى الحياد، وقد تجد هذا الوقت بعيدًا عن الآخرين مفيدًا جدًا لدرجة تشجعك على جدولتها في روتينك اليومي.


11 - اتخذ الإجراءات اللازمة
استغل طاقتك الغاضبة، لتوقيع عريضة، أو كتابة ملاحظة لمسؤول، وصب طاقتك وعواطفك في شيء صحي ومنتج.


12 - اكتب في دفتر يومياتك
ما لا يمكنك قوله، ربما يمكنك كتابته.. قم بتدوين ما تشعر به وكيف تريد الرد، ويمكن أن تساعدك الكلمة المكتوبة على تهدئة مشاعرك، وإعادة تقييم الأحداث التي أدت إلى مشاعرك.


13 - إيجاد حل فوري
قد تكون غاضبًا لأن طفلك قد ترك غرفته مرة أخرى في حالة من الفوضى قبل الذهاب لزيارة صديق.. أغلق الباب.. يمكنك إنهاء غضبك مؤقتًا عن طريق إبعاده عن وجهة نظرك.. وابحث عن قرارات مماثلة في أي مواقف.


14 - تدرب على ردك
امنع حدوث الانفجار عن طريق التمرن على ما ستقوله، أو كيف ستتعامل مع المشكلة في المستقبل، وتمنحك فترة التدريب هذه الوقت لاختبار العديد من الحلول الممكنة أيضًا.


15 - ضع صورة علامة توقف
يمكن أن يساعدك الرمز العالمي للتوقف على الهدوء عندما تكون غاضبًا.. إنها طريقة سريعة لمساعدتك على تصور الحاجة إلى إيقاف نفسك وأفعالك والابتعاد عن اللحظة.


16 - غير روتينك
إذا كانت رحلتك البطيئة إلى العمل تجعلك تغضب قبل أن تتناول القهوة، فابحث عن طريق جديد، وضع في اعتبارك الخيارات التي قد تستغرق وقتًا أطول لكنها تجعلك أقل انزعاجًا في النهاية.


17 تحدث إلى صديق
لا تنغمس في الأحداث التي أغضبتَك، وساعد نفسك على معالجة ما حدث من خلال التحدث مع صديق داعم موثوق به يمكنه تقديم منظور جديد.


18 - اضحك
لا شيء يقلب المزاج السيئ مثل المزاج الجيد.. تعامل مع غضبك بالبحث عن طرق للضحك، سواء كان ذلك باللعب مع أطفالك أو مشاهدة مقاطع كوميدية.


19 - تخيل مسامحتك لهم
الشجاعة لمسامحة شخص أساء إليك تتطلب الكثير من المهارة العاطفية، وإذا لم تتمكن من الذهاب إلى هذا الحد، يمكنك على الأقل تخيل أنك تسامحه، وستشعر بغضبك يقل.


20 - عبر عن غضبك
لا بأس في أن تقول ما تشعر به، طالما أنك تتعامل معه بالطريقة الصحيحة. اطلب من صديق تثق به أن يساعدك في أن تكون مسؤولاً عن الرد الهادئ. الانفجارات لا تحل أي مشاكل، لكن الحوار الناضج يمكن أن يساعد في تقليل توترك وتخفيف غضبك، وقد يمنع أيضًا حدوث مشاكل في المستقبل.


المصدر - صحتك 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة