الجمعة 14-12-2018
الوكيل الاخباري



التشابه بين حب الأكلات غير الصحية وإدمان المخدرات



الوكيل الاخباري -  الوكيل - هناك الكثير من الأقوال الخاطئة حول الريجيم، منها فكرة أن فقدان الوزن يعتمد على قوة الإرادة وحدها وهي واحدة من أسوأ هذه الأقوال.والحقيقة هي أن الأكلات السيئة غير الصحية مثل السكريات والحلويات والأطعمة السريعة المجهزة يمكن أن تكون كالإدمان، تماما مثل المخدرات، ليست فقط الأعراض السلوكية نفسها، ولكن ما يحدث بيولوجيا أيضا يشبه الإدمان.وفيما يلى أوجه الشبه المزعجة بين حب الأكل وإدمان المخدرات.1 الأكلات غير الصحية تمد الدماغ بهرمون الدوبامينعندما نأكل، يتم تحرير هرمون بالدماغ يسمى الدوبامين، نحن نفسر هذه الإشارة بأنها “متعة” ونبذل جهدنا لتكرار هذا السلوك مرة أخرى، هناك مثال كبير على ذلك هو الكوكايين، عندما يتناوله الشخص، تتغير برامج الدماغ فتريد أن تأخذ الكوكايين مرات عديدة أخرى.أظهرت العديد من الدراسات أن السكر والأطعمة السريعة المجهزة يمكن أن يكون لها نفس تأثير تعاطي المخدرات حيث تعمل على إغراق الدماغ بالمزيد من الدوبامين أكثر من تناول الطعام الحقيقي، مثل تفاحة أو بيضة، هذا هو السبب فى أنه يمكن لهذه الأطعمة أن تجعل بعض الناس يفقدون السيطرة على إستهلاكها.2 الأكلات غير الصحية يمكن أن تؤدي إلى جوع غير منتهىفي كثير من الأحيان يشعر الشخص بالشهوة والرغبة الشديدة فى تناول المزيد من الطعام، على الرغم من الإنتهاء لتوه من وجبة مغذية كاملة، وذلك لأن الرغبة الشديدة ليست عن تلبية حاجة الجسم للحصول على الطاقة كرد فعل لجوع حقيقى، لكنه عقلك داعيا إلى إشارة الدوبامين، الحصول على هذا النوع من الحاجة إلى الغذاء هو قطعا ليس طبيعي وليس له أي علاقة بالجوع الحقيقي .الرغبة الشديدة في الأطعمة غير المرغوب فيها هي في الواقع مشابهة جدا للرغبة الشديدة في المخدرات والسجائر والمواد الأخرى المسببة للإدمان، والفكر فيها والهوس متطابق تقريبا.3 الأطعمة الضارة تضيء مناطق الدماغ نفسه مثل تعاطي المخدراتأظهرت الدراسات أن كلا من الطعام والمخدرات تُفعّل نفس مناطق الدماغ وقد إستخدم العلماء (الرنين المغناطيسي الوظيفي) الماسحات الضوئية لإظهار أن نفس مناطق الدماغ يتم تنشيطها إستجابة لمنبهات والرغبة الشديدة لكل من الوجبات السريعة والأدوية.4 التسامح فى ذلك له آثار تتراكم مع الوقتعند تناول الأطعمة السيئة مرارا وتكرارا، فإن الدماغ يستجيب عن طريق الحد من عدد من المستقبلات، وهذا يؤدي إلى التسامح، وهو واحد من السمات المميزة للإدمان، وينطبق على السكر والوجبات السريعة أيضا.5 كثير من الناس يأكل الوجبات السريعة بنهم غريبعندما يتسامح المدمن مع آثار المخدرات، فإنه يبدأ في زيادة الجرعة، لأن هناك الآن عدد أقل من المستقبلات في الدماغ، وبالتالى هناك حاجة إلى جرعة أكبر للوصول إلى نفس التأثيروهذا هو السبب فى الشراهة عند تناول الطعام، وهو سمة معروفة فى إدمان المواد الغذائية، فضلا عن غيرها من إضطرابات الأكل التي تشترك فى الأعراض مع تعاطي المخدرات .6 يمكن أن يتحول المدمن من المخدرات إلى السكر، والعكس صحيحهناك دراسات تؤكد إمكانية “التبديل” بسهولة من إدمان إلى آخر، وقد أظهرت الدراسات على الحيوانات أنها أصبحت تعتمد على السكر بسهولة كبديل عن الكوكايين.وهذه الحقيقة هي حجة أخرى قوية لتجنب السكر، والأطعمة غير المرغوب فيها بشكل عام، لأنها في الواقع من أنواع الإدمان.7 الأدوية التي تحارب الإدمان تستخدم لإنقاص الوزننفس الأدوية التي تستخدم لمكافحة الإدمان مثل التدخين وإدمان الكحول وإدمان الهيروين، هي أيضا فعالة لإنقاص الوزن، وهذا يدل على أن الغذاء يؤثر على الدماغ بطرق مشابهة لتعاطي المخدرات.8 تشابه أعراض الانسحابأعراض الانسحاب هي سمة رئيسية أخرى من سمات الإدمان، حيث يتعرض الأفراد المدمنين لأعراض سلبية عندما يتوقفون عن تناول المخدرات.مثال: الكثير من الناس عندما يتوقفون عن القهوة والكافيين لفترات طويلة من الزمن مثل صيام نهار رمضان، يتعرضون للصداع، التعب، وتعكر المزاج.هناك بعض الأدلة على أن هذا ينطبق على الوجبات السيئة أيضا، وتكون أعراض الإنسحاب واضحة عند إزالة هذه الوجبات9 الوجبات السيئة ضارة بالصحة البدنيةتحتوى هذه الوجبات على نسب عالية من مواد ضارة مثل السكر والقمح المكرر والزيوت المكررة، وفي الوقت نفسه، تحتوي على كميات قليلة جدا من المكونات الصحية مثل الألياف والبروتين والمغذيات الدقيقة، وكذلك ترتبط هذه المكونات بأمراض القلب ومتلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع 2.وعلى الرغم من أن هذا معروف لكن ما زال الناس يأكلون منها، وهذا مشترك مع تعاطي المخدرات، حيث يعلم المدمنين أن المخدرات تسبب لهم الأذى الجسدي، لكنهم يأخذون منها على أي حال. 10 العلاج مثل علاج الإدمان تجنب إستعمال هذه الأطعمة فورا، والتعويض عنها بأطعمة مفيدة كالمكسرات والحبوب والخضروات والفاكهة، ممارسة الرياضة التى تبعدك عن الإكتئاب والإدمان.