السبت 06-06-2020
الوكيل الاخباري



الثقب الأسود يصبح سلفا لنوع جديد من الكواكب

black-holes-1024x672



الوكيل الاخباري - وفقا لتنبؤ العلماء، بعد حوالي تريليون سنة، سيتحول الجسم الفضائي الجديد إلى كوكب مشابه لكوكب المشتري.


سجل الفلكيون لأول مرة ظاهرة كونية فريدة.

 

على بعد 250 مليون سنة ضوئية من الأرض، شهد نجم كبير تقاربًا مع ثقب أسود فائق الكتلة.

 

تمكن العلماء من ملاحظة عواقب مثل هذه العملية ووجدوا أن النجم من المحتمل أن يتحول إلى نوع جديد من الكواكب، حسبما أفاد الموقع الرسمي لوكالة "ناسا".


سبب هذه الظاهرة هو فقدان كتلة النجم. جذبت قوى المد والجزر للثقب الأسود قشرة الهيدروجين لنفسها، وبذلك تحول النجم إلى قزم أبيض محاطا بقشرة غازية.


تم مراقبة العملية بتلسكوبات Chandra و XMM-Newton بالأشعة السينية.

 

وفقًا للبيانات، يدور الآن قزم أبيض حول ثقب أسود. تستغرق الدورة الواحدة 9 ساعات أرضية.

 

في كل مرة، عند الاقتراب إلى ثقب أسود، يبعث الجسم الجديد الأشعة السينية.


يعتقد علماء الفلك أنه بمرور الوقت، سيزداد مدار القزم الأبيض.

 

في حوالي تريليون سنة، سيتحول إلى كوكب مشابه لكوكب المشتري.

 

 

 

 

المصدر : سبوتنك