الثلاثاء 22-01-2019
الوكيل الاخباري



الجزائر.. تهم العنصرية تلاحق منتقدي ملكة الجمال السمراء

1-1215396


أثار اختيار ملكة جمال الجزائر لسنة 2019 جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن معايير لجنة التحكيم التي توجت المتسابقة خديجة بن حمو، المنحدرة من منطقة أدرار الصحراوية جنوب الجزائر.


وقال البعض إن هناك "فتيات أجمل" أحق باللقب "لولا أن اللجنة أدخلت حسابات أخرى في اختيار الملكة"، فيما قال بض آخر إن "الغش طال كل شيء في البلاد بما فيها مسابقات ملكات الجمال"، فيما تناولت تعليقات عنصرية اختيار فتاة سمراء للقب.

 

اظهار أخبار متعلقة


وهب فنانون ومثقفون تعليقا على الموضوع معتبرين أن اختيار فتاة سمراء وضع الجزائريين أمام مكاشفة جديدة أثبتت "بقايا عنصرية"، فكتبت الإعلامية ليلى بوزيدي تعليقا على صورة خديجة: "جميلة بكل مقاييس الجمال. ما أروع التنوع الذي تزخر به بلادنا ولا نعرف قيمته".


وعلق آخرون أن ملكة جمال الجزائر "يجب أن تكون بملامح جزائرية تماما مثل ابنة الصحراء خديجة"، بعيدا عن لون البشرة والعينين.


وردت خديجة بن حمو (27 عاما) على منتقديها بالقول: "ربي يهديكم"، كما قالت إن اللجنة أخذت "أخلاقها وتعاملها مع الآخرين" كمعيارين أساسين لتتويجها باللقب.


وتعيش خديجة بالعاصمة الجزائر منذ سنوات بعد أن توقفت عن الدراسة، كما عملت بأحد المطاعم في العاصمة الجزائر كمسؤولة عن مكتب الاستقبال.