الأربعاء 23-01-2019
الوكيل الاخباري



الفطر مصدر غني بالفيتامينات والمعادن



الوكيل الاخباري - الوكيل -  يعد الفطر من أكثر الأطعمة تنوعا في الطبيعة، وله العديد من الأنواع المختلفة في الأشكال، والألوان، والأحجام، وحتى المذاق والنكهة، كما يمكن إدخاله في العديد من الوصفات المطبوخة.وعادة ما تتوفر أنواع الفطر الشائعة على مدار السنة، وتتوفر في فصلي الخريف والشتاء؛ حيث تتواجد العديد من أنواع الفطر السامة، وفق ما ورد في موقع "ويب طب"، لذا لا بد من الحذر عند تناول أنواعه، وبخاصة الفطر البري.ويمكن أن يتواجد الفطر في الأسواق إما طازجا أو معلبا أو مجمدا وحتى مجففا، ويفضل أن يتم تخزينه في أجواء باردة وجافة، لا تزيد على ثلاثة أيام للفطر الطازج، وقد تصل إلى مدة ستة أشهر إذا ما كانت مجففة أو معلبة.وينصح عادة بغسل الفطر وتجفيفه فورا وعدم تركه منقوعا في الماء؛ إذ إنه يمتص الماء بسرعة ويصبح طريا جدا.ويعد الفطر من المصادر الغنية بالبروتينات والألياف الغذائية والعديد من الفيتامينات والمعادن.ويدخل الفطر بأنواعه المختلفة في أنظمة خسارة الوزن لمحتواها المنخفض في السعرات الحرارية، كما يساعد في تعزيز المناعة وتقويتها ومكافحة الأمراض؛ حيث يحتوي على مضادات أكسدة قوية، مما يجعله يدخل في الوقاية من السرطانات والسيطرة على مرض السكري وخفض مستويات الكولسترول في الدم، إلى جانب الحفاظ على مستويات ضغط الدم وتقوية العظام وتعزيز صحتها. ومن أشهر أنواع الفطر:- الفطر الأبيض هو أكثر أنواع الفطر شيوعا، ويعد مصدرا جيدا للألياف الغذائية والبروتينات، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل؛ فيتامين C، وهو مصدر جيد جدا لفيتامين D، ومجموعة من فيتامينات B؛ الثيامين والريبوفلافين والنياسين، فيتامين B6، وحامض البانتوثينيك، إضافة الى احتوائه على العديد من المعادن التي تشمل كلا من؛ الفولات والحديد والزنك والمنغنيز، والفسفور والبوتاسيوم والنحاس والسيلينيوم.وتنبع فوائد الفطر الأبيض من احتوائه على كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة وقدرتها في السيطرة على الأمراض المزمنة، ومحاربتها وتعزيز مناعة الجسم، وخفض مستويات الكولسترول في الجسم، وتنظيم عمليات الأيض المختلفة في الجسم، وتعزيز عمل الانزيمات، وتقوية العظام.- فطر المحار ذو البنية الهشة المخملية، والذي يشبه بشكله المحار أو يمكن تشبيهه بالبوق، ألوانه تتنوع عادة بين البني والرمادي والأبيض.ويمتاز بنكهة خفيفة تشبه نكهة الفلفل، كما يمتاز بكونه منخفض الصوديوم والدهون والكولسترول، وهو مصدر للبروتين والألياف الغذائية والعديد من الفيتامينات والمعادن التي تشمل مجموعة من فيتامينات B، الريبوفلافين، النياسين، حمض البانتوثينيك، الثيامين، وفيتامين B6، حمض الفوليك، والحديد، والمغنيسيوم، والزنك، والمنغنيز، والفوسفور، والبوتاسيوم والنحاس.ويحتوي فطر المحار على نوع خاص جدا ونادر من مضادات الأكسدة القوية والذي يدعى أرجوثيونئين ergothioneine، وهذا يجعل له ميزة عالية في تقوية المناعة وتعزيزها.- فطر بورتوبيللو: يمتاز فطر بورتوبيللو بحجمه الكبير وبطعم وملمس مشابه لشريحة اللحم. مما جعله يدخل عالم النباتيين كبديل صحي للحوم! فهو أقل نسبة بالصوديوم والدهون والكولسترول، ومصدر للبروتين، والألياف الغذائية، والثيامين، وفيتامين B6، والريبوفلافين، والنياسين، وحمض البانتوثينيك، وحمض الفوليك والمغنيسيوم والزنك والمنغنيز، والفوسفور، والبوتاسيوم والنحاس والسيلينيوم.ومن أشهر فوائد فطر بورتوبيللو أنه يدخل في حميات تخفيف الوزن، وهو مهم لتعزيز عمل الجهاز الهضمي والوقاية من الإمساك، ويعمل على تعزيز المناعة، ومهم لسلامة الأعصاب وعملها نتيجة محتواه من البوتاسيوم، وله دور في تعزيز عمليات الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم والسيطرة على ضغط الدم، ومفيد لكل من العضلات والكبد والجلد والعيون والعظام.- فطر شيتاكي: وهو ثاني أكثر فطر شيوعا في العالم، ولطالما كان يعد رمزا لطول العمر في الطب القديم.شيتاكي كغيره من الأنواع السابقة، يعد محتواه من الدهون منخفضا، والكولسترول، والصوديوم.وهو مصدر جيد لكل من البروتين والألياف الغذائية، ومجموعة من فيتامينات B مثل: الريبوفلافين، والنياسين، فيتامين B6 وكميات جيدة جدا من حمض البانتوثينيك، كما ويحتوي على كل من النحاس، والسيلينيوم، والزنك، والمنغنيز.ومن أشهر فوائده قدرته على تخفيض مستويات الكولسترول في الجسم، ويعمل على تقوية المناعة وتعزيزها، بمحتواه من مضادات أكسدة قوية مثل أرجوثيونئين، فهو فعال في محاربة الجذور الحرة، كما ووجد له بعض التأثيرات المضادة للسرطانات.